الرئيس خلال ترؤسه لاجتماع الحكومة: موقفنا واضح ولن نقبل استلام الأموال من "إسرائيل" منقوصة

بالعربي: قال الرئيس خلال ترؤسه جلسة الحكومة "موقفنا واضح وما زال ولن نقبل استلام الأموال من إسرائيل منقوصة" خاصة أموال الشهداء والجرحى والأسرى.. وقال إن "إسرائيل" تحاول بكل الوسائل شرعنة الخصومات من أموالنا ولن نقبل ذلك.

مشددا على أن "إسرائيل" في النهاية ستعيد أموالنا بطريقتنا وليس بطريقتها.

كما جدد الرئيس الـتأكيد على رفض "صفقة العار وتركنا باب الحوار مع أمريكا مفتوح"

وأكد الرئيس على التزامه بالحياة المشترك مع من وصفهم "جيراننا"، ولكنه شدد على أن التعايش "لن يكون بأي ثمن".

وبالنسبة للشأن السياسي الداخلي، أكد الرئيس في كلته على "ضرورة التنفيذ العملي لاتفاق المصالحة الذي عقد بالقاهرة في 12/10/2017 وغير ذلك فنحن في حلٍ منه".

مؤكدًا رفضه "وجود ميلشيات"، وطالب حركة حماس بوجود سلاح واحد وسلطة شرعية واحدة في الضفة والقطاع.

كما قال الرئيس أنه "عندنا ديمقراطية أكثر بكثير من بعض دول العالم".

وأضاف الرئيس في كلمته أمام الحكومة، قائلاً: "طلبنا من الأشقاء العرب شبكة أمان مالي بمبلغ 100 مليون دولار شهريًا كديون نرجعها بعد إعادة أموال المقاصة لكن لم يأتينا جواب.

كما أكد الرئيس  أن راتب شهر نيسان/ أبريل سيصرف بنسبة 60%، بسبب الأزمة المالية التي تواجه الحكومة الفلسطينية، جراء اقتصاص إسرائيل لأموال المقاصة.

وتابع قائلاً: "الوضع ما زال قائما وبسببه لم نتمكن من صرف الرواتب بشكل كامل، وأتمنى على مواطنينا أن يصبروا قليلا، فنحن متعودون على ذلك ومررنا من قبل بظروف صعبة كما حدث عامي 1991-1992، ثم تكرر الأمر بعد تشكيل حماس أول حكومة عام 2006، والناس تحملت ذلك".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية