أهالي الجولان المحتل: لا مساومة على أرضنا والجولان سيبقى عربياً

بالعربي: نظم أهالي الجولان المحتل، أمس الثلاثاء، تظاهرة رافضة لإقامة الاحتلال "الإسرائيلي" مراوح للطاقة على أراضيهم الزراعية، وسط إعلانهم الإضراب العام في قرى الجولان.

وقال الأهالي خلال الوقفة: "نحن العرب السوريين نرفض إقامة المراوح على أرضنا ولن نوقع على مشاريع الاحتلال"، مؤكدين "لا مساومة على أرضنا والجولان سيبقى عربياً".

وأكدوا وقوفهم معًا في وجه مشاريع الاحتلال وكل الأراضي مهددة بالمشروع الصهيوني، وأشاروا إلى أن الاحتلال يضغط على السكان مادياً ومعنوياً للقبول و"نحن لن نرضخ".

كما شددوا على أن "كل أطياف الجولان يرفضون تأجير أراضينا لصالح مشاريع الاحتلال"، مشيرين إلى أن سلطات الاحتلال سعت منذ البداية لفرض إجراء تغيير ديمغرافي في الجولان المحتل.

وقدم أهالي الجولان "تحية للجيش العربي السوري الذي يحطم مؤامرات الداخل والخارج"، قائلين "من يتحدث باسمنا هو فقط الجيش السوري وليس الاحتلال أو ترامب وأرضنا ستعود إلى سوريا".

وأشار الأهالي إلى أن الاحتلال يضغط على السكان مادياً ومعنوياً للقبول، مؤكدين "ونحن لن نرضخ". وكرروا تأكيدهم "سنقف بوجه مؤامرات الاحتلال كما فعلنا دائماً وأرضنا ستبقى عربية مهما طال الزمان".

كما تجمّع أهالي القنيطرة في الجهة المقابلة لمجدل شمس كرسالة تضامن مع أهالي الجولان السوري المحتل.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية