هكذا احتفلت الصحف السعودية بالفوز "التاريخي" على مصر في مونديال 2018

بالعربي: احتفلت الصحف السعودية بالفوز الأول لمنتخبها الوطني في مونديال روسيا 2018، وتصدرت أخبار فوز المنتخب الأخضر على نظيره المصري الصفحات الأولى لصحف المملكة الصادره صباح اليوم الثلاثاء.

وحقق المنتخب السعودي الفوز على نظيره المصري بهدفين مقابل هدف في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، ليحتل الأخضر المركز الثالث برصيد 3 نقاط، بينما تذيل الفراعنة ترتيب المجموعة.
وغلب على تغطية الصحف الهدوء في الاحتفال، خاصة بعدما ما حدث في واقعة صحيفة "عكاظ" التي عدلت الصفحة الأولى ملحقها الرياضي، بعدما انتقده كثير من السعوديين اعتبروه إهانة لمصر.
وكتبت الصحيفة في الغلاف الأول الذي تم سحبه عنوان "كبسناهم" مع صورة لعدد من لاعبي المنتخب السعودي وهم يسجدون على الأرض، ووضعت صورة للاعب المصري محمد صلاح وبجانبه النتيجة وإناء طبخ.

​أما الغلاف الجديد الذي نشرته الصحيفة فحمل عنوانا آخر، هو "فوزنا فوزكم" وتغيرت فيه صورة اللاعب المصري محمد صلاح بأخرى. وهو ما دفع عددا من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر إلى شكر المسؤول الذي اتخذ قرار تعديل الصفحة.

​وكتبت الصحيفة على صفحتها بموقع تويتر "حقكم علينا" موجهة حديثها إلى الجمهور المصري.

​وفي تغطيتها لفوز "الأخضر" أعدت صحيفة "عكاظ" أكثر من تقرير يتعلق بالمبارة من بينها تقرير عنوانه "الأخضر يختتم رحلته في المونديال بالفوز على الفراعنة ويكرّس العقدة.. ارفع راسك.. أنت سعودي" واعتبرت الصحيفة أن الفوز السعودي بالأمس "مستحق".

​وفي تقرير آخر أعدته الصحيفة عنوانه "السعوديون يشيدون بصلاح: أخلاق راقية وروح رياضية عالية"، وتناول التقرير رد فعل الجمهور السعودي على مواقع التواصل الاجتماعي، على التصريحات التي أدلى بها صلاح بخصوص رفضه الاحتفال بعد هدفه في مرمى المنتخب السعودي في إشارة إلى "مشاعره الصادقة تجاه بلد شقيق".

​صحيفة "الرياض" الصادرة، صباح اليوم، في المملكة وضعت خبر فوز المنتخب السعودي في صدر صفحتها الأولى، واعتبرته عودة إلى الانتصارات العالمية، وكتب عنوان الخبر باللون الأخضر رمزا إلى لقب المنتخب، وقالت: "الأخضر يعود إلى الانتصارات العالمية ويفوز على مصر بثنائية".

​وفي تتمة الخبر في الداخل اتخذت الصحيفة عنوانا آخر جاء فيه: "منتخبنا ودع المونديال بفوز تاريخي.. والفراعنة اكتفوا برقم الحضري"، في إشارة إلى حارس مرمى المنتخب المصري عصام الحضري الذي سجل نفسه كأكبر لاعب يشارك في تاريخ المونديال بعمر 45 عاما.

وأشادت الصحيفة بأداء لاعبي المنتخب السعودي طوال المباراة، وأكدت على أنه كان يستحق الفوز، وأنه حول تأخره في بداية المباراة (هدف محمد صلاح في الدقيقة 22) إلى فوز "مستحق" في نهايتها.

صحيفة "المدينة" احتفلت هي الأخرى احتفلت بالفوز ووصفته كذلك بـ"التاريخي"، وأعدت أكثر من تقرير عن المباراة التي جمعت المنتخبين، واعتمدت الصحيفة على العناوين الحماسية مثل "في الأخير.. ظهر الأخضر الخطير"، و "ثالث فوز لمنتخبنا في المونديال.. رفع رصيده التهديفي إلى 11".

​وفي تقرير عنوانه "هذا هو الأخضر"، قالت فيه إنه "ليس بالفوز وحده نحتفل، وإن كان رائعا وجميلا، لكن بالمستوى المشرف حينما ظهر الأخضر بمستواه الحقيقي. خسرنا أمام روسيا بسبب رهبة البداية، وقدمنا أمام الأورجواي مستوى جيد وافتقدنا للجوم، أما أمام أشقائنا المصريين سيطرنا وابدعنا وخلقنا العديد من الفرص، ولعبنا في عمق الدفاعات المصرية".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية