محتجزة سابقة لدى المقاومة :نتيناهو يتجاهل المحتجزين الإسرائيليين

بالعربي: اتهمت محتجزة سابقة لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أطلق سراحها بعد أسابيع خلال هدنة مؤقتة   العام الماضي، رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بـ"نسيان" أولئك الذين في قطاع غزة، في وقت يحول فيه حملته إلى تدمير المقاومة.

وقالت أفيفا سيغل البالغة من العمر 62 عاما، في مقابلة مع شبكة "إن بي سي" الإخبارية  إن نتنياهو "يفكر في نفسه أكثر من التفكير فينا".

وذكر موقع "ذا هيل" أن سيغل تريد من نتنياهو أن "يوقف الحرب" وأن يوجه تركيزه على إعادة المحتجزين الآخرين إلى "إسرائيل" بمن في ذلك زوجها الأميركي الإسرائيلي كيث سيغل.

وقالت سيغل  "أعتقد أن نتنياهو نسي كيث ونسي أن يكون إنسانا ويعيد البشر".

وذكر الموقع الأميركي أن سيغل كانت واحدة من نحو 240 شخصا احتجزتهم حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.  خلال عملية طوفان الأقصى.

وتأتي تصريحاتها في الوقت الذي كشف فيه نتنياهو عن خطة جديدة لحكم غزة بعد الحرب، حيث سيكون لدى" إسرائيل "سيطرة أمنية لأجل غير مسمى.