تقرير أمريكي يكشف خطة الاحتلال لاغتيال قادة حماس في الخارج بعد حرب غزة

بالعربي: كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، في تقرير لها، عن خطة تل أبيب لاغتيال قادة حركة حماس في كافة أنحاء العالم، بمجرد انتهاء حربها في قطاع غزة.

القضاء على كبار قادة حماس
ووفقاً لما ذكرته "الصحيفة"، نقلا عن مسؤولين في دولة الاحتلال، فأن رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو"، أمر وكالات الاستخبارات بوضع خطط للقضاء على كبار قادة حماس، الذين يعيشون في أماكن متفرقة خارج غزة "في أي مكان بالعالم".

وتعيد هذه الخطة الذاكرة الى فترة السبعينيات، عندما بدأت دولة الاحتلال في حملة دامت لسنوات للقضاء على القادة الفلسطينيين من مخططي هجوم الألعاب الأولمبية على البعثة الرياضية الإسرائيلية في ميونيخ.

اغتيال خالد مشعل

وبحسب ما جاء في "التقرير"، طالب البعض من "إسرائيل" اغتيال خالد مشعل رئيس حماس في الخارج وآخرين "فوراً بعد عملية 7 أكتوبر"، الذي نفذتها حماس على دولة الاحتلال.

وبالرغم من ذلك، فإن "تنفيذ ذلك على الأراضي القطرية أو التركية كان يمكن أن يتسبب في توتر أو نسف الجهود الدبلوماسية لتحرير الرهائن، مما أدى إلى تأجيل الفكرة"، بحسب الصحيفة الأميركية.


والجدير بالإشارة أن "نتنياهو"، قد لمح إلى خطط "إسرائيل" لتنفيذ خطة اغتيالات في الخارج، خلال خطاب ألقاه في نهاية نوفمبر الماضي، مما أثار حفيظة البعض الذين فضلوا كتمان تفاصيل الحملة المستقبلية، وفقاً لـ "وول ستريت جورنال".

الإعلان عن الخطة

وقد أعلن "نتنياهو"، بصريح العبارة في كلمة يوم 22 نوفمبر: "لقد أصدرت تعليماتي للموساد بالعمل ضد قادة حماس أينما كانوا".

كما لفتت "وول ستريت جورنال" إلى أن "عمليات الاغتيال في الخارج يمكن أن تخترق القانون الدولي وتشهد لردود الفعل العكسية من الدول التي ستجرى فيها العملية".


إلا أنه من الناحية العملية، وبحسب "الصحيفة الأمريكية"، "لم توقف هذه المخاوف تل أبيب بالسابق، حيث كانت تفلت بشكل دائم من التداعيات السلبية لعمليات الاغتيال في الخارج".