فرنسا تدعو لاشد درجات الحذر بشأن مصدر الصاروخ الذي سقط في بولندا

بالعربي: دعت فرنسا إلى توخي "أقصى درجة من الحذر" بشأن مصدر الصاروخ الذي سقط في بولندا، محذرة من "خطر تصعيد كبير".

وقال أحد مستشاري الرئيس الفرنسي بأن "هناك الكثير من المعدات في المنطقة وتركز كبير للأسلحة، عدد كبير من الدول يمتلك النوع نفسه من الأسلحة وبالتالي فإن تحديد نوع الصاروخ لا يعني بالضرورة تحديد الجهة التي أطلقته".

وصرح مستشار آخر للرئيس أنه "يجب النظر إلى الوقائع بدقة كبيرة، النظر إلى المعلومات وخرائط السماء ورؤية بيانات الأقمار الاصطناعية. هذا قضية لا يمكن أن نخطئ فيها".

وأضاف: "لو كان صاروخا أوكرانيا (...) لما كان الأمر بطبيعة الحال هو نفسه سياسيا لأنه لا يمكن أن نتصور أن أوكرانيا تعمدت إطلاق صاروخ على بولندا".

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن صرح أنه "من غير المرجح" أن يكون الصاروخ أطلق من روسيا.

أما بولندا العضو في حلف شمال الأطلسي، فقد قالت إنه صاروخ "روسي الصنع"، بينما اتهمت كييف موسكو بإطلاقه.

(المصدر- سكاي نيوز)