كوريا الشمالية تهدد جارتها الجنوبية وأمريكا بأزمة أمنية هائلة

بالعربي: للمرة الثانية خلال 24 ساعة فقط، تنتقد كوريا الشمالية بشدة جارتها الجنوبية احتجاجا على بدء التدريبات الأولية التي تسبق التدريبات العسكرية المشتركة الصيفية الرئيسية بين سيئول وواشنطن.

ونقلت وكالة "يونهاب" قول نائب رئيس اللجنة المركزية في حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية، كيم يونغ تشول، اليوم الأربعاء إن كوريا الجنوبية رفضت فرصة تغيير الوضع، وبدأت في التدريبات الحربية اعتبارا من يوم 10 من الشهر الجاري.

وأكد تشول على أن بيونغيانغ ستجعل كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية تواجهان أزمة أمنية هائلة في كل لحظة، نتيجة اتخاذهما قرارا خاطئا.

واعتبر تشول أن الجنوب فوت فرصة تحسين العلاقات بين الكوريتين واستجاب لحسن نية الشمال بسلوك عدائي.

ونوه بأن سيئول أظهرت السلام والثقة هما مجرد تلاعب بالألفاظ.

وأضاف، "طالما أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اختارتا المواجهة ضد بلادنا، فمن الواضح أنه ليس أمامنا أي خيار آخر".

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم واحد من انتقاد كيم يو-جونغ شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون لسيئول وواشنطن، بسبب مضيهما قدما في إجراء التدريبات العسكرية المشتركة.

ولم تشر تصريحات كوريا الشمالية المنشورة في يومي الثلاثاء والأربعاء إلى إجراءات محددة لكوريا الشمالية، غير أن بيونغيانغ لم تستجب للمكالمات الهاتفية الدورية عبر قنوات الاتصال بين الكوريتين بعد ظهر اليوم السابق، وفقا ليونهاب.

وامتنع الشمال عن الاستجابة للمكالمات الهاتفية اليومية بعد 14 يوما من استعادة الكوريتين لقنوات الاتصال في يوم 27 يوليو/تموز الماضي.

ويثير البعض مخاوف من قيام بيونغ يانغ باستفزازات عسكرية مثل إطلاق صواريخ باليستية تطلق من الغواصات وغيرها.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية