اخلاء عقاراً فلسطينيا استولى عليه المستوطنون عام 2019

بالعربي: قررت شرطة الاحتلال، مساء أمس، إخلاء عقار عائلة صيام المقدسية من المستوطنين الذين استولوا عليه في تموز/ يوليو 2019.

وقال نسيم صيام لمركز "معلومات وادي حلوة- القدس" بأن: "الشرطة طلبت منذ أيام التحقيق مع أخي في موضوع العقار، قدمنا لهم اثباتات ملكية الأرض، وتحدثنا عن كسبنا للقضية ضد الجمعيات الاستيطانية عام 2007"، موضحاً أن الشرطة اتخذت اجراءاتها ضد المستوطنين بعد "رفعنا قضية ضد مماطلتهم في المحكمة العليا"، "وبعد قرار المحكمة تحركت الشرطة بدوها وسلّمت قرار الإخلاء للمستوطنين. وأمام الشرطة حتى غداً الخميس، إذا لم تخلِ المستوطنين، ستكون لها جلسة محكمة".
وقال صيام إن "المدعو فؤاد صيام باع قبل وفاته ما لا يملك"، وهو ما أثبت بطلان عملية البيع أمام المحكمة.

وكانت المحكمة المركزية في القدس عام 2017 قد أصدرت قراراً يقضي بإخلاء عائلة صيام من منزلها لصالح نقل جزء من المنزل لجمعية "إلعاد" الاستيطانية، وجاء القرار بعد مداولات بالمحكمة استمرت 25 عاما زعمت خلالها الجمعية الاستيطانية ملكيتها للعقار.

ويعود المنزل إلى عائلة جواد صيام، مدير مركز معلومات وادي حلوة، والناشط ضد الجمعيات الاستيطانية بسلوان وسياسات وممارسات الاحتلال بالقدس الشرقية، وعقب قرار المحكمة ستضطر عائلة صيام إلى مشاركة المستوطنين في المنزل والعقارات.

وحركت الجمعية الاستيطانية 6 دعاوى ضد عائلة صيام وضد جواد شخصيا في محاولة لإجلائه هو وأسرته. وزعمت الجمعية أنها اشترت الشقة بأكملها من مالك صيام، قبل الوفاة، وقدمت عقدا، لكن المحكمة قضت بأن العقد كان باطلا وخسرت الجمعية الاستيطانية الدعوى القضائية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية