أفغانستان.. مقتل المئات من عناصر طالبان والحركة تسيطر على مدينة استراتيجية

بالعربي: أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، السبت، مقتل 385 عنصرا من حركة طالبان وإصابة 210 عناصر آخرين خلال الساعات الـ 24 الماضية في عمليات للجيش الأفغاني بمحافظات ننكرهار ولوغار وغزنة وباكتيكا وميدان وردك وقندهار وهيرات وفرح وجوزجان وسمنجان وهلمند وتخار وبغلان وكبيسا.

وقالت وزارة الدفاع إن المعارك بين طالبان والجيش الأفغاني مستمرة في أكثر من 15 محافظة على مستوى البلاد.

وأضافت أن حاكم منطقة داشت ارشي مولوي شاه محمود، وهو أحد عناصر طالبان، قتل بغارة جوية على محيط مدينة قندوز شمال أفغانستان.

وتابعت أنه تم التصدي لهجمات طالبان على مدينة فيض أباد وطالقان عاصمة تخار شمال أفغانستان. وأكدت الوزارة تنفيذ غارات جوية في محيط أكثر من سبعة مدن خلال الـ24 ساعة الماضية.

وفي المقابل، قال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إنه تمت السيطرة بشكل كامل على مدينة شبرغان الاستراتيجية عاصمة جوزجان شمال أفغانستان، وفقا لما نقله مراسل "الحرة".

وأضاف مجاهد "قتلنا عددا من قوات الكوماندوز الأفغانية في هجوم على مدينة فيض أباد عاصمة بدخشان شمال أفغانستان، وتمت السيطرة بشكل كامل على سجن المركز في مدينة شبرغان وتم إطلاق سراح جميع السجناء".

والجمعة، قتلت طالبان رئيس المركز الإعلامي التابع للحكومة داوا خان مينابال بإطلاق النار عليه قرب مسجد في كابل، بعد أيام من تحذير الحركة بأنها ستستهدف كبار المسؤولين ردا على القصف الجوي المكثف ضد عناصرها.

وجاء اغتيال مينابال بعد يوم آخر شهد معارك دامية في أفغانستان فيما تمتد الحرب إلى كابل لأول مرة منذ أشهر.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية ميرويس ستانكزاي تعليقا على قتل مينابال: "للأسف، ارتكب الإرهابيون المتوحشون عملا جبانا آخر وقتلوا أفغانيا وطنيا".

وحذرت طالبان، الأربعاء، من أنها مستعدة لاستهداف قادة الحكومة الأفغانية، بعد يوم من نجاة وزير الدفاع بسم الله محمدي من محاولة اغتيال بقنبلة وبالرصاص.

وكثف الجيشان الأفغاني والأميركي قصفهما الجوي في إطار معركتهما ضد عناصر طالبان في عدة مدن، فيما أكدت الحركة الأربعاء أن هجوم كابل جاء للرد على استهدافها.

وازدادت حدة القتال في أفغانستان منذ مايو عندما بدأت القوات الأجنبية آخر مراحل انسحابها المقرر استكماله في وقت لاحق هذا الشهر.

وتسيطر طالبان حاليا على أجزاء واسعة من الريف فيما باتت تشكل تحديا للقوات الحكومية في عواصم عدة ولايات.

وتواصل القوات الحكومية استهداف مواقع طالبان جوا وبعمليات تنفذها القوات الخاصة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية