وزير جيش الاحتلال يهدد لبنان بحرب مدمرة تفوق عشرة أضعاف ما حدث في غزة

بالعربي: جدد وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، تحذيره من أي هجوم قد يشنه "حزب الله" اللبناني على تل أبيب، مهددا بقصف لبنان بشكل يفوق عشرة أضعاف القصف الذي وقع في غزة جراء الهجمات الصاروخية.

وبحسب موقع "إسرائيل 24"، قال غانتس أمام عشرات الصحافيين الأجانب حين سئل عن حرب مستقبلية مع لبنان: "ما رأيناه في غزة سيكون عشرة أضعافه في لبنان، ستكون حرب معقدة لأن حزب الله يخفي 100 ألف صاروخ، جزء منها دقيقة ولمسافة طويلة المدى، وكل هذا موجود بين سكان مدنيين".

وأضاف "إسرائيل" جمعت منذ عام 2006 معلومات استخباراتية كبيرة، وسيكون لدينا عدد متنوع من الخطط والأهداف، وإن بدأنا العمل، دولة لبنان ستتحمل المسؤولية وحزب الله وقادته سيلحقهم ضرر كبير".

وشدد على ضرورة أن يفهم المجتمع الدولي أنه لولا اعتراض القبة الحديدية لنحو 1200 قذيفة وجهت نحو مراكز سكانية في الجبهة الداخلية، "كان سيكون لدينا مئات الإصابات ودمار كبير".

وكان غانتس هدد في الأيام الماضية بأنه في حال بدأت الحرب من الشمال، فإن لبنان سيرتجف، وسيصبح مثل قطاع غزة، من حيث التدمير والخراب الذي حلَّ به.

وأكدت الصحيفة أن تصريحات غانتس جاءت على خلفية خطاب الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، وكذلك خطاب قائد "حركة حماس" في قطاع غزة، يحيي السنوار، اليوم الأربعاء، واللذان هددا فيهما "إسرائيل"، وتوعدا برد قاس في حال إقدام جيش الاحتلال على مهاجمة القطاع مرة أخرى.

وقال وزير جيش الاحتلال، متوعدا لبنان: "كما أثبتنا في عملية حارس الأسوار، فإن المنازل التي ستكون فيها أسلحة وإرهابيين ستتحول إلى خراب ودمار إذا لزم الأمر".

وشدد غانتس على أن جيش بلاده مستعد دائما لحماية مواطنيه في أي وقت، وعلى أي ساحة وجبهة، محملا الحكومة اللبنانية المسؤولية عن أي هجمات من أراضيها.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية