مسؤولون أوروبيون ووزراء سابقون يدعون للتحقيق في جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية

بالعربي: أفادت وسائل إعلام دولية، بطلب مسؤولين أوروبيين سابقين، من ضمنهم وزراء، للتحقيق في جرائم الحرب بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وبحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، فقد وقّع قادة أوربيون سابقون بضمنهم رؤساء حكومات ووزراء سابقون على رسالة تدعو للتحقيق بجرائم حرب في الأراضي الفلسطينية.

وعبّر الموقعون في رسالتهم عن رفضهم اتهام الجنائية الدولية بمعاداة السامية لتحقيقها في جرائم الاحتلال، مؤكدين رفضهم تقويض تحقيق الجنائية الدولية في الجرائم بالأراضي الفلسطينية.

يشار إلى أن هذه الرسالة تأتي بعد أيام على مصادقة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على إقامة لجنة تحقيق في انتهاكات الاحتلال لحقوق الإنسان بالأراضي الفلسطينية، وذلك على الرغم من رفض ألمانيا والنمسا وبريطانيا لهذا الإجراء.

وقد تقرر تشكيل لجنة التحقيق بـ24 صوتا مقابل 9 أصوات وامتناع 14 عن التصويت.

بدورها، عبرت الخارجية الفلسطينية عن شكرها لجميع الدول التي دعمت قرار فلسطين، وتلك التي قامت برعايته وتقديمه لتشكيل لجنة دولية مستقلة ومستمرة يعينها رئيس مجلس حقوق الإنسان، واستهجنت مواقف الدول التي لم تدعم القرار واعتبرتها أقلية غير أخلاقية.

وأشاد القادة الأوروبيون السابقون، بدعم الاتحاد الأوروبي لمحكمة الجنايات الدولية، كما رحبوا بقرار إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، التراجع عن الأمر التنفيذي ورفع العقوبات التي فرضها سلفه دونالد ترامب على المحكمة الجنائية الدولية، واعتبروا الخطوة بمثابة تعزيز لمؤسسات العدالة الدولية ومعاييرها.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية