عباس كامل يصل غزة في مهمة معقدة وهذا ما طلبه من حماس بتعليمات من السيسي

بالعربي: أعلن اليوم الاثنين، عن وصول عباس كامل، رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، والذي يعتبر أهم رجال رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، إلى قطاع غزة، عبر بيت حانون شمال قطاع غزة قادماً من الضفة الغربية.

عباس كامل في زيارة عاجلة
وأظهرت صور ومقاطع فيديو رصدتها “وطن” لحظة وصول المسؤول المصري البارز، على رأس وفد من جهاز المخابرات العامة المصرية.

والتقى عباس كامل قيادات من حركة حماس، برئاسة رئيس الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار، وذلك في إطار بحث عدة ملفات فلسطينية أبرزها تثبيت وقف إطلاق النار في القطاع وإعادة إعمار غزة.

الزيارة جاءت، على إثر لقاءات أجراها عباس كامل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه بيني غانتس، والتي جاءت بشكل منفصل.

حماس ترحب بزيارة عباس كامل

بدره، قال الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع: “نرحب باللواء عباس كامل ممثلاً عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في زيارته لقطاع غزة”.

وأضاف القانوع، في تصريح صحفي: “تأتي زيارته في إطار تعزيز العلاقات الثنائية وتمتينها، واستكمالاً لجهد الأشقاء في مصر في تثبيت التهدئة مع الاحتلال الصهيوني، والاتفاق على آليات البدء في إعمار ما دمره الاحتلال في قطاع غزة وسبل تحقيق الوحدة الوطنية”.

وتابع: “نقدر الجهد المصري المبذول في دعم شعبنا الفلسطيني وتعزيز صموده وإسناده في تحقيق تطلعاته المشروعة وأهدافه المنشودة”.

السيسي يعلنها رسميا
وفي السياق، شدد رئيس النظام المصري، عبد الفتاح السيسي، على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني، وذلك تزامنا مع زيارة رئيس المخابرات المصرية إلى غزة.

ووجه الرئيس المصري الوفد لدفع جهود إنهاء الانقسام الفلسطيني، مؤكدا على أهمية اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات لضمان عدم تكرار التصعيد بين "إسرائيل" وفلسطين.

عرض مصري لصفقة تبادل
وفي السياق، قالت إذاعة جيش الاحتلال، إن اللواء عباس كامل قدم مبادرة مصرية، لإنهاء ملف الأسرى الإسرائيليين لدى حماس في غزة.

وأوضحت الإذاعة، أن هذه المبادرة تتضمن مقترحاً مصرياً لإنجاز صفقة تبادل أسرى بين حماس و"إسرائيل" يتم تنفيذها على عدة مراحل.

وأضافت الإذاعة العبرية أن وفدا أمنيا "إسرائيليا" سيتوجه للقاهرة هذا الأسبوع، لمناقشة ذات الموضوع.

وأشارت إلى أن المصريين لديهم اقتراحا آخر لتحقيق هدوء طويل الأمد، يشمل إعادة إعمار قطاع غزة بالتعاون مع السلطة الفلسطينية.

 

ثلاثة ملفات رئيسية
وفي وقت سابق، كشفت وكالة “الأناضول” نقلًا عن مصادر لم تسمها، تفاصيل زيارة رئيس المخابرات المصرية عباس كامل لقطاع غزة.

وأوضحت (الأناضول)، أن زيارة “كامل” ستستغرق عدة ساعات، سيبحث خلالها ثلاثة ملفات رئيسية مع قيادة حركة حماس.

وأشارت إلى أن تثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة سيتصدر مباحثات كامل، إلى جانب ملف إعادة الإعمار لما دمرته الحرب الإسرائيلية، فضلاً عن قضية تبادل الأسرى بين حماس و"إسرائيل".

وأضافت الوكالة أن القاهرة تُلقي بثقلها من أجل إحداث اختراق على صعيد تلك الملفات، وهو ما دفع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لإسناد هذه المهمة لرئيس المخابرات.كما كشفت الإذاعة عن طلب تقدم به وزير المخابرات المصرية عباس كامل، بمنع إجلاء العائلات من حي الشيخ جراح بمدينة القدس.

رفض فلسطيني
هذا وترفض الفصائل الفلسطينية إلى هذه اللحظة مقايضة ملف الاعمار بالجنود الإسرائيليين الأسرى، بينما تصر "إسرائيل" على ربط الملف، واستعادة جنودها المحتجزين لدى حماس، مقابل بدء الإعمار في غزة.

وفي السياق، أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، رفض حركته ربط رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، ملف إعادة إعمار قطاع غزة بملف جنوده المفقودين في القطاع.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة، موسى أبو مرزوق، في تغريدة رصدتها “وطن”: “من غير المقبول أن يربط نتنياهو ملف إعادة إعمار غزة بملف جنوده المفقودين”.

وأضاف أبو مرزوق: “هذا أمر نرفضه تمامًا، وهو مخالف للقوانين الدولية، فجنوده تم أسرهم في ساحة حرب، يقابلهم أسرانا عند الاحتلال، هذه هي المعادلة”.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية