وزير الخارجية الأميركي يزور "إسرائيل" والضفة الغربية يوم الأربعاء

بالعربي: أفادت وكالة رويترز أن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، سيزور الضفة الغربية و"إسرائيل" يومي الأربعاء والخميس.

وتأتي هذه الزيارة في أعقاب دخول اتفاق لوقف إطلاق النار بين "إسرائيل" والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة حيز التنفيذ وتوقف 11 يوما من القصف المتبادل بين الطرفين.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن تحدث هاتفيا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الجمعة، وناقشا إجراءات لضمان صمود وقف إطلاق النار القائم بين الفلسطينيين و"إسرائيل".

وذكرت الوزراة أن بلينكن أبلغ عباس بأن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع السلطة الفلسطينية والأمم المتحدة لتقديم مساعدات إنسانية سريعة وحشد الدعم الدولي لإعادة إعمار غزة.

كما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن بلينكن تحدث هاتفيا مع نظيره الإسرائيلي، غابي أشكينازي، الذي "رحب بالرحلة المرتقبة للوزير بلينكن له إلى المنطقة، حيث سيلتقي وزير الخارجية في الأيام المقبلة نظيريه الإسرائيلي والفلسطيني ونظراء إقليميين للتباحث معهم في جهود التعافي والعمل سويا على بناء مستقبل أفضل للإسرائيليين والفلسطينيين".

كان الرئيس الأميركي، جو بايدن، قد رحب باتفاق وقف إطلاق النار، معتبرا أنه يمثل "فرصة حقيقية" للتقدم نحو تحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وقال بايدن في خطاب مقتضب ألقاه من البيت الأبيض "أنا مقتنع بأن الفلسطينيين و"الإسرائيليين" يستحقون على حد سواء العيش بأمان والتمتع بنفس المستوى من الحرية والازدهار والديمقراطية".

وأضاف "ستواصل إدارتي جهودها الدبلوماسية المتكتمة ولكن الحازمة للتحرك نحو تحقيق هذا الهدف".

وتابع "أعتقد أن لدينا فرصة حقيقية لإحراز تقدم وأنا ملتزم العمل في سبيل ذلك"، مشيدا بالدور الذي أدته القاهرة للتوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار بين الدولة العبرية والفصائل الفلسطينية في القطاع المحاصر.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية