مفاجأة عن "لقاء الأحبة".. قريباً ستشاهدونهما يتبادلان القُبل الحارّة بمباركة هذه الدول!

بالعربي: يبدو أن الوقت قد حان للقاء الأحبة، وقريباً سيتبادلان القُبل الحارّة، إذ كشفت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، يجري اتصالات مكوكية لعقد قمة منذ عدة شهور تجمع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، بولي العهد السعودي محمد بن سلمان .

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي عربي لم تسمه وصفته بـ “الكبير”، قوله إن “اتصالات مكثفة، تجري بين واشنطن و"إسرائيل" ومصر والسعودية لعقد قمة القاهرة، خلال الأسابيع القليلة المقبلة”.

وذكرت الصحيفة، أن القمة المزعومة “قد تعقد حتى قبل الانتخابات الإسرائيلية المزمع عقدها في آذار (مارس) المقبل”.

وأشار المصدر إلى أن “الإمارات والسودان والبحرين وعُمان، ستشارك في القمة أيضا”.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأردن دُعي للمشاركة في القمة، لكن الملك عبد الله لم يؤكد مشاركته، لأنه يريد مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القمة، بحسب المصدر.

ولم يصدر على الفور تعليقات فورية من الدول المذكورة، حول ما أوردته الصحيفة العبرية.

وأوضح المصدر أن الملك عبد الله يتواصل مع السلطة الفلسطينية بشأن ذلك، مشيرًا أن "إسرائيل" أبدت موافقة مبدئية على مشاركة الرئيس عباس في القمة.

لكن الصحيفة نقلت عن مسؤول فلسطيني كبير، لم تذكر اسمه، قوله إن “القيادة الفلسطينية تتشبث بمقاطعة واشنطن وتجميد الاتصالات السياسية مع "إسرائيل".

وفي 17 ديسمبر/كانون الأول 2019، نقل موقع “أكسوس”، أن اجتماعا ثلاثيا سريا عقد في البيت الأبيض، ضم "إسرائيل" والإمارات، وأنه يعد خطوة من إدارة الرئيس دونالد ترامب لتقوية العلاقات.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية