رئيس كيان الاحتلال يكشف طبيعة الحرب القادمة

بالعربي: أكد رئيس كيان الاحتلال رؤوفين ريفلين، أن طبيعة الحرب القادمة في المنطقة ستكون مختلفة تماما عما شهدته المنطقة في الماضي.

وقال ريفلين، خلال زيارة قام بها اليوم الثلاثاء لموقع المناورات العسكرية الضخمة التي يجريها جيش الاحتلال والتي تُعد الأكبر منذ نحو عقدين على الحدود مع لبنان وسوريا، إن "طبيعة الحرب القادمة ستكون مختلفة جداً وذلك من ناحية العدو الذي سنحاربه، ومن ناحية المهمات التي تقف أمامنا في حرب كهذه ".

وأضاف ريفلين، بحسب وسائل إعلام عبرية، "المناورات العسكرية تعكس الصورة الحقيقية لمواطني "إسرائيل" ومدى استعداد قوات الجيش وجهوزيته لمواجهة أي عدوان، فاستعداد جميع القوات هو الأمر المهم لحماية "إسرائيل".

واستمع رئيس الكيان إلى شرح مستفيض عن المناورات حيث كان في استقباله نائب رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الميجر جنرال أفيف كوخافي، وعدد من كبار ضباط الجيش المشاركين في المناورات.

ويواصل جيش الاحتلال مناوراته العسكرية على الحدود مع لبنان وسوريا، وقد انتقلت المناورات في يومها التاسع من حالة الدفاع إلى الهجوم الشامل حيث يحاكي جيش الاحتلال، اليوم، اجتياحا لقرى لبنانية ومهاجمة معاقل مفترضة لحزب الله فيها وخوض معارك شوارع  مع مقاتليه.

ويشارك في المناورات، وهي الأضخم منذ نحو عقدين نحو أربعين ألف جندي من كافة قطاعات جيش الاحتلال البرية والجوية والبحرية.

وأعلن جيش الاحتلال، في بيان، أن طائرات الشبح من طراز (اف 35) التي استلمها سلاح الجو قبل عدة أشهر من الولايات المتحدة قد بدأت بالمشاركة في المناورات ايضا. وأنهى جيش الاحتلال، قبل أيام، محاكاة صد هجوم لمئات من مقاتلي حزب الله اللبناني واحتلالهم بلدات حدودية "إسرائيلية" مع لبنان، كما تدرب على عملية إجلاء واسعة للإسرائيليين في تلك المنطقة.

وتهدف هذه المناورات إلى اختبار تأهب قوات جيش الاحتلال ومستوى التنسيق بين أذرعه المختلفة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية