ترامب يقر باختراق موسكو لحسابات مسؤولي الحزب الديمقراطي

بالعربي: اعترف الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بقيام روسيا بتنفيذ عمليات قرصنة لحسابات مسؤولي الحزب الديمقراطي خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية .

واكد ترامب الاربعاء في نيويورك ان معلومات الاستخبارات التي تشير الى وجود ملفات روسية ضده هي “امر اختلقه” خصومه.

وقال ترامب في اول مؤتمر صحافي يعقده منذ اشهر، قبل توليه منصبه في 20 كانون الثاني/يناير انه اذا كان الرئيس فلاديمير بوتين يقدره فسيكون ذلك “مكسبا”، مع اقراره بان موسكو تقف وراء القرصنة ضد الحزب الديموقراطي خلال الحملة الرئاسية.

وتابع أنه ” ما كان ينبغي أبدا نشر ” مزاعم غير مؤكدة عنه وقدم الشكر لوسائل الإعلام الأمريكية التي أبدت تشككها من أحد التقارير المعارضة بشأن تعاملاته مع روسيا التي نشرها موقع (بازفيد).

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي الأربعاء أنه رفض صفقة بقيمة ملياري دولار في دبي نهاية الاسبوع الماضي، مؤكدا التخلي عن الاهتمام بأعماله مع اقتراب انتقاله الى البيت الابيض.

وقال ترامب “عرضت علي نهاية الأسبوع الماضي صفقة بقيمة ملياري دولار في دبي مع (…) متعهد كبير من الشرق الأوسط”، مضيفا “لم أكن ملزما برفض العرض، لكنه يتحتم علي كرئيس تفادي التضارب في المصالح “.

واكد ترامب انه تخلى عن ادارة امبراطوريته لابنيه اريك ودونالد جونيور طوال ولايته الرئاسية، واعدا بان يتيح ذلك تجنب تضارب المصالح مع مسؤولياته في البيت الابيض.

وقال ترامب “ابناي الموجودان هنا، دون واريك، سيديران الشركة. سيديرانها في شكل مهني جدا”، موضحا ان ابنته ايفانكا ستقطع ايضا علاقاتها مع امبراطورية ترامب الاقتصادية وتركز على شؤون عائلتها في واشنطن.

كما اكد الرئيس المنتخب سيكون الشخص “الذي ينشئ اكبر عدد من الوظائف”.

وقال ترامب في مؤتمره الصحافي الاول منذ أشهر “سننشئ وظائف. قلت انني ساكون الشخص الذي ينشئ اكبر عدد من الوظائف (…) اعتقد ذلك فعلا”، لافتا الى ان العديد من الشركات تعهدت ممارسة انشطتها في الولايات المتحدة.

المصدر: (أ ف ب)

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية