جيش الاحتلال يختبر بالوناً في سماء رام الله يتابع أدق الأجسام المتحركة

بالعربي: في إطار تجربة غريبة حلق بالون أبيض وصغير بشكل استثنائي، فوق سماء رام الله، البالون قادر على رؤية التفاصيل الصغيرة جدا على الأرض ومتابعتها، حتى عندما تتحرك.

يُدعى البالون "سكاي ستار ‏‎110‎‏"، ووزنه ستة كيلوغرامات فقط. رغم ذلك فهو قادر على متابعة الأفراد عن مسافة 5 كيلومترات وحتى إنه قادر على قراءة الأرقام التي تظهر على لافتات السيارات.

 وبحسب موقع "المصدر الإسرائيلي" فإن شركة "RT الإسرائيلية" هي المصنّعة لهذا البالون.

وقال الموقع إن الشركة صنعت بالونات حرست ، فلاديمير بوتين ومادونا والبابا، وحفلات كبيرة لشركة "فيكتوريا سيكرت" في الولايات المتحدة الأمريكية، وألعاب المونديال في ريو دي جانيرو.

يهدف البالون الصغير إلى التعرّف إلى المشتبه بهم ومتابعتهم من خلال جمع المعلومات المرئية للتفاصيل الصغيرة في اللحظة الحقيقية، مثل حركة الأشخاص، السيارات، وغيرها.

البالون قادر على مشاهدة مناطق لا يمكن مشاهدتها من الأرض، حتى أثناء النهار أو الليل.

ويستخدم جيش الاحتلال طرازات أخرى من بالونات المشاهدة هذه منذ سنوات في الشريط الحدودي مع غزة ولبنان وسيناء، وفي الضفة الغربية، ولكن البالون التجريبي الجديد مُلاءم للاستعمال المدني أيضا، لأهداف الشرطة، وحتى لأهداف الإنقاذ أيضا.

وكان وقت تركيب هذا البالون وتطييره فوق سماء رام الله سريعا بشكل خاصّ، واستغرق أقل من 15 دقيقة.

ووفقا ً للموقع "هناك حاجة إلى شخصين لتشغيل كل العملية فقط، وتزن منظومة السيطرة على البالون عبر الأرض، 2.5 كيلوغرامات فقط، وهي مسجّلة كبراءة اختراع، ويمكن حملها على الظهر".

 

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية