معلومات استخباراتية جديدة عن منفذ هجوم إسطنبول

بالعربي: ذكرت صحيفة تركية أن منفذ هجوم إسطنبول هو متطرف أوزبكي ينتمي لتنظيم داعش ويدعى حركيا "أبو محمد الخراساني".

ونقلت صحيفة "حرييت" عن أجهزة الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في إسطنبول أن الرجل في الرابعة والثلاثين وهو أوزبكي ينتمي الى خلية داعش في آسيا الوسطى. وتبنى داعش رسميا الهجوم على الملهى الليلي.

ولم تصدر السلطات التركية تأكيدا رسميا لهذه المعلومات.

ويثار جدل بشأن هوية منفذ الهجوم على ملهى ليلي في إسطنبول ليلة رأس السنة، والذي أوقع 39 قتيلا ، قبل أن يتمكن من الفرار.

وأفادت تقارير سابقة أنه قرغيزي في بادئ الأمر ثم قالت تقارير إنه من أقلية الأويغور من الصين، التي تتحدث اللغة التركية.

ونفذت القوات التركية حملة مداهمات، في منطقة سيليفري بإسطنبول، واعتقلت عدة أشخاص من أقلية الإيغور الصينية، وأعلنت السلطات أن المعتقلين يشتبه في تقديمهم المساعدة لمنفذ الهجوم.

وبحسب الصحيفة، فإن تقارير أمنية تفيد أن المهاجم مازال في إسطنبول.

ونشرت الشرطة الأسبوع الماضي صورا للقاتل بينها مقطع فيديو صامت التقطه على ما يبدو في وسط إسطنبول بعصا سلفي.

ويعتقد ان مسلحي داعش القادمين من آسيا الوسطى من دول مثل قرغيزستان وأوزبكستان وكذلك من داغستان والشيشان في روسيا لعبوا دورا رئيسيا في الاعتداء الانتحاري والهجوم بالأسلحة على مطار أتاتورك في إسطنبول في يونيو.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية