فيديو| سرقت رضيعها من حضنها وهي نائمة!


بالعربي: اقدمت امراة عهلى سرقة رضيع يبلغ من العمر 5 اسابيع فقط من حضن امه يوم الاحد الماضي في احد مستشفيات الهند، وقد قالت الام: "كنت مستلقية على السرير وهو نائم بجانبي، فدنت مني امرأة في الواحدة فجراً، وهمست أن حماتي في غرفة الاستقبال، وترغب برؤيته، فحملته ومضت به إليها، ولما استيقظت بعد 3 ساعات وجدت أنها سرقته مني".

وبحسب موقع "العربية" فانه طبقاً لما سمعت إدارة المستشفى منموهيني بهافار  البالغة 19 سنة، فقد أخبروها أن أحدا بينهم لا علم له على الإطلاق كيف سرقت المرأة المجهولة مولودها الأول، ونصحوها أن تستعين بالشرطة، وقد مضت موهيني مع زوجها وأفراد من عائلتها إلى مخفر قريب، قدمت فيه شكوى معززة بشريطي فيديو أخذتهما معها من المستشفى، وقد ظهرت فيهما المرأة المجهولة تندسّ إلى غرفة الأم وإلى سريرها، ثم إلى حيث همست بأذنها وهي تنشل المولود النائم قربها، في سطو استغرق 10 ثوان فقط، ثم خرجت من المستشفى الحكومي متأبطة الرضيع الغنيمة.

وفي هذا السياق اخبرت الشرطة الام  أن خبراء سيدققون بالشريطين جيدا، لعل وعسى يتعرفون إلى بعض ملامح المرأة المجهولة، وأنهم لاحظوا من الفيديو الأول أن المندسة لم تكن تقصد رضيعها بالذات، بل توجهت رأسا إلى أول سرير وجدت عليه طفلا وسرقته، لأنه كان الأقرب في الغرفة إلى باب الخروج منها "لذلك فالسرقة تم التخطيط لها مسبقا"، بحسب تعبير أحد المحققين في المخفر.الى ذلك عمت تظاهرات احتجاجية في بلدة موهيني امس  للمطالبة بالتحقيق في تقاعس المستشفى والعاملين فيه.

وتجدر الاشارة ان الهند هي عاصمة سرقة الرضّع والأطفال بالعالم، "حيث كل 6 دقائق يتم الإعلان عن واحد مفقود"، أي أن العدد الإجمالي يزيد عن 105 آلاف بالعام، وإذا كان المسروق رضيعا فقد يتم بيعه، فيما يتم إجبار الطفل على العمل بالمصانع والمزارع أو التسول، أو بيعه كسلعة في تجارة الجنس وتوابعها.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية