بالورود والدموع.. الآلاف يشيعون الشهيدة ابو عاقلة من رام الله الى القدس

بالعربي: وسط الورود التي نثروها على الموكب المحمول على الاكتاف والدموع التي ذرفها المئات، انطلق قبل ظهر اليوم الخميس موكب تشييع الشهيدة الصحافية شرين أبو عاقلة من رام الله الى مدينة القدس حيث ستوارى الثرى يوم غد الجمعة.

وبالتصفيق والهتافات التي تمجد وتؤكد دور الشهيدة وعموم الشهداء ومكانتهم، استقبلت الحشود في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله موكب أبو عاقلة التي لف جثمانها بعلم فلسطين لحظة وصوله مقر الرئاسة.

وشارك آلاف المواطنين وعشرات الطواقم الصحافية في وداع الشهيدة أبو عاقلة التي اغتالها الاحتلال امس الثلاثاء اثناء تغطيتها اقتحام الاحتلال لمخيم.

وانطلق موكب الشهيدة من المستشفى الاستشاري، وتوقف في مقر الرئاسة في مدينة رام الله حيث استقبله المئات الذين وفدوا لوداعها، وقد استقبلها الرئيس عباس قبل ان يتوجه الموكب نحو مدينة القدس المحتلة، وسط مئات المواطنين الذين انتشروا على مسار الموكب.

وفي مخيم قلنديا تجمع مئات المواطنين اثر دعوة وجهتها حركة فتح في المخيم امس للمشاركة في وداع الشهيدة أبو عاقلة حيث سيمر الموكب من وسط المخيم في طريقه الى مدينة القدس.

وكان آلاف المواطنين، خرجوا امس في مسيرة عفوية لحظة وصول الجثمان بعد نقله من نابلس الى رام الله.