"الشاباك" الإسرائيلي يزعم اعتقال خلية تابعة لحزب الله في الجليل

بالعربي: أعلنت مخابرات الاحتلال "الشاباك"، اليوم، اعتقال خلية في الجليل شمال فلسطين المحتلة وزعمت تجنيدها من قبل حزب الله.

وقال"الشاباك"، إن الخلية تضم الفلسطينيين سلطان عطالله وهو دزري من قرية يركا، ورامي شامي مسلم من قرية الجديدة في الجليل.

وزعم البيان أن المعتقلين عقدوا لقاء مع عناصر لبنانية من حزب الله في تركيا، خلال شهر نوفمبر الماضي، وطلب الحزب منهما تهريب أسلحة إلى فلسطين ودفنها في مناطق معينة، وذلك حتى يقوم عناصر تابعين لحزب الله في فلسطين المحتلة بإخراجها واستخدامها لتنفيذ عمليات فدائية.

وأضاف أن "حزب الله وإيران يحاولان تجنيد عناصر في فلسطين المحتلة لاستخدامهم واستهداف شخصيات إسرائيلية سياسية وعسكرية"، وقال إن عناصر حزب الله طلبوا من الخلية "تنفيذ عملية خطف لإسرائيليين أو تقديم معلومات عن أهداف مناسبة للخطف وكذلك المساعدة بالعثور على أماكن حساسة في إسرائيل لاستهدافها بالصواريخ في الحرب".

واعتبر مسؤول في "الشاباك" أن "إيران زادت خلال الأشهر الماضية من محاولات تجنيد فلسطينيين بالداخل المحتل"، وادعى أن "التعاون بين فصائل المقاومة وعلى رأسها حزب الله وحماس وعناصر استخباراتية ازداد خلال الفترة الماضية".

وأكد أن "هذا التعاون قد يزيد من قدرات إيران على تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية في فلسطين المحتلة وخارجها".