رئيس حكومة الاحتلال يعترف بعجزه في مواجهة سكان النقب ويهدد "بجدار فاصل"

بالعربي: اعترف رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت بالعجز في مواجهة السكان البدو في منطقة النقب، عقب الأحداث الأخيرة في المنطقة.

وقال بينيت خلال مقابلات صحفية أجراها يوم أمس، "إنه يوجد عدم قدرة على حكم المواطنين العرب في النقب، مهددا بإقامة "جدار حديدي" ضدهم.

وأوضح "أنه في العشرين عاما الأخيرة فقدت "إسرائيل" بقدر كبير النقب، بسبب غباء الحكومات المتعاقبة"، مشيرا إلى أنه أوعز بتحريش المناطق التي يسكنها بدو النقب، رغم المعارضة الشديدة لها من قبلهم، وزج مئات من أفراد شرطة الاحتلال من أجل قمع المعارضة هناك.

وأشار بينيت إلى أن حكومته ستلجأ لإقامة جدار حديد، في حال عجزت عن بسط سيطرتها على السكان هناك، معتبرا وجوهم يشكل تهديدا حقيقيا لـ"إسرائيل".