رسالة من الرئيس عباس إلى الأسد.. ما فحواها؟

بالعربي: التقى وزير الخارجية والمغتربين السوري، فيصل المقداد، اليوم الأحد، وفد حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، برئاسة أمين اللجنة المركزية للحركة، اللواء جبريل الرجوب.

وعن تفاصيل هذه الزيارة، أوضح عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، أحمد حلس، في وقت سابق، أن "وفد مركزية فتح الذي يزور سوريا منذ أيام سيلتقي  وزير الخارجية السوري، وسيسلمه رسالة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إلى نظيره السوري بشار الأسد"، لافتا إلى أن هذه الرسالة ستتضمن "التأكيد على عمق العلاقات بين الأخوة الفلسطينيين والسوريين، ورغبة القيادة الفلسطينية في تعزيز أواصر الأخوة بين السلطة الوطنية الفلسطينية والجمهورية العربية السورية".

وأضاف أحمد حلس:" خاصة بعد مواقف القيادة الفلسطينية التي ظهرت خلال فترة استهداف سوريا، والتي كانت حريصة على استقرار سوريا ووحدة أراضيها".

وأكمل حلس:" تقدر القيادة السورية للشعب الفلسطيني وقيادته هذا الموقف الإيجابي، رغم الضغوط التي واجهتها القيادة الفلسطينية إلا أنها كانت حريصة على استقرار سوريا ووحدتها وأمنها".

وتابع: "الزيارة بمجملها تحظى باهتمام الجهات الرسمية في سوريا ولدى شعبنا في المخيمات السورية والفصائل الفلسطينية المختلفة".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية