جنين تشيع الشهيدين صالح عمار ورائد أبو سيف

بالعربي: شيّعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في جنين ومخيمها وقرى وبلدات المحافظة، اليوم الاثنين، جثماني الشهيدين صالح أحمد محمد عمار (19 عاما) من مخيم جنين، ورائد زياد عبد اللطيف أبو سيف (21 عاما).

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي، وجاب شوارع المدينة ومخيمها بعد إلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليهما في منزليهما، وأدى المشيعون صلاة الجنازة عليهما قبل مواراتهما الثرى في المدينة والمخيم.

وندد المشاركون في موكب التشييع بجرائم الاحتلال، ودعوا الى مواصلة النضال ورص الصفوف والوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام لكي يتمكن شعبنا من التصدي لعدوان الاحتلال وجرائمه المتواصلة.

 

وكانت مصادر طبية في جنين، قد أعلنت صباح اليوم استشهاد أربعة شبان من مدينة جنين ومخيمها، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ولا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثماني الشهيدين نور الدين عبد الإله جرار، من مدينة جنين، وأمجد إياد حسينية من مخيم جنين.

ونشر الإعلام العبري تفاصيل اشتباكات جنين فجر اليوم أثناء الاقتحام، وذكرت "يديعوت أحرنوت" أن "الجيش واجه نيران كثيفة من عدة مناطق وتم نصب كمائن، وأن ّالاشتباكات فجر اليوم كانت غير اعتيادية من حجم كثافة وعدد المسلحين ، وتمّ إطلاق النار من مسافات قريبة ٣٠ - ٧٠ متر ، وحمل بعض المسلحين أسلحة قنص تم استخدامها خلال الاشتباكات".

ووفق شهود عيّان قالوا إن: "الشهداء الذين تمّ احتجاز جثامينهم؛ اغتالتهم قوات الاحتلال من مسافة صفر ، ومنع سيارات  الإسعاف من الاقتراب".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية