اكتشاف أقدم مسجد لصلاة الجمعة في التاريخ

بالعربي: تم العثور على بقايا أحد أقدم المساجد المسجلة في التاريخ، والتي بنيت بعد جيل واحد فقط من وفاة النبي محمد، بالقرب من بحيرة طبريا في فلسطين المحتلة.

وبحسب المصادر، عثر علماء الآثار على البقايا التأسيسية لمسجد يبلغ من العمر حوالي 1350 عاما أسفل مسجد آخر تم بناؤه فوقه في مدينة طبريا شمالي فلسطين المحتلة.

ونقلت مجلة "لايف ساينس" العلمية، عن المتخصصة في علم الآثار الإسلامية في الجامعة العبرية في "إسرائيل"، كاتيا سيترين سيلفرمان، قولها: "نحن نعرف العديد من المساجد المبكرة التي تم تأسيسها في بداية العصر الإسلامي".

وأعطت العالمة أمثلة على هذه المساجد مثل المسجد النبوي في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية، والمسجد الكبير بدمشق في سوريا، التي تم توسيعها وإعادة بنائها على مر السنين ولا تزال تستخدم كأماكن للعبادة.

وقالت سيترين سيلفرمان في بيان صادر عن الجامعة العبرية "لا يمكن التنقيب في تلك المواقع لأنها تقع بشكل عام تحت المساجد التي لا تزال مستخدمة"، وأضافت: "هنا في طبريا، أتيحت لنا هذه الفرصة الرائعة للتنقيب في الموقع والبحث عما يكمن تحته".

يعود تاريخ المسجد المكتشف حديثًا إلى النصف الثاني من القرن السابع، مما يجعله "أقدم مسجد جمعة تم اكتشافه على الإطلاق (مسجد تقام فيه صلاة الجمعة)، ويبدو أنه يسبق، بحسب المصدر، أقدم مسجد تم العثور عليه سابقا في واسط العراقية.

وتبقى من المسجد، الذي يعود تاريخه إلى قرون، الأساسات وبعض الآثار التي عثر عليها في الردم تحت تلك الهياكل، مثل العملات المعدنية وقطع الفخار التي يعود تاريخها إلى القرن السابع، والتي ساعدت في تأريخ المبنى.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية