يتضمّن 10 مجالات.. "إسرائيل" والبحرين ستوقعان اتفاقاً للتطبيع غداً..!

بالعربي: كشفت وسائل إعلام عبرية أنّ البحرين و"إسرائيل" ستوقّعان، يوم غد الأحد، اتفاقاً لإقامة علاقات دبلوماسية وفتح سفارات بين المنامة وتل أبيب، وسيتم التوقيع على الاتفاقية "الموقّتة" في العاصمة البحرينية المنامة.

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، في تقرير لها، أنّه سيتم التوقيع على اتفاقية دبلوماسية موقّتة في المنامة من قبل كبار المسؤولين البحرينيين والإسرائيلين، تحت رعاية وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، ومبعوث البيت الأبيض إلى الشرق الأوسط آفي بيركوفيتش. 

وقال مسؤول كبير، لموقع "والا" العبري، إنّ الهدف هو البدء في تنفيذ إعلان دعم السلام الذي أصدره البيت الأبيض، وإدخال المزيد من العناصر فيه، وتفصيله، وتحديد المبادئ العامة للعلاقات بين البلدين"، مضيفاً أنّ "الاتفاقية تأتي ضمن سلسلة من الاتفاقيات التي سيتم التوقيع عليها في مجالات مختلفة".

وأوضحت الصحيفة أنّ الاتفاقية تنص على توافق "إسرائيل" والبحرين على عدم اتخاذ إجراءات عدائية ضد بعضهما البعض، وستعملان على منع الأعمال العدائية من قبل طرف ثالث، كما تؤكد على أن البلدين ملتزمان بالتعايش وتعليم السلام.

ووفقاً لموقع "والا"، تحدد الاتفاقية قائمة بـ10 مجالات سيعمل فيها الجانبان، وهي: الاستثمار، الطيران المدني، السياحة، التجارة، العلوم والتكنولوجيا، الزراعة والبيئة، الاتصالات والبريد، الصحة، المياه والطاقة، والتعاون القانوني.

وفي سياق متصل، اعتبر الباحث والأكاديمي الإسرائيلي، إيدي كوهين، في حديث لموقع "الحرة"، أنّ "المصالح لكل الأطراف من خلال إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل"، مشيراً إلى "التطبيع هو لرفاهية الجميع".


وأضاف كوهين أنّ "الجميع مستفيد، ومجالات التبادل مختلفة منها الزراعة، الري، تطهير المياه، الأمن المعلوماتي، المسائل الأمنية، التكنولوجيا، اعتقد أن الخاسر الأكبر هم الفلسطينيين".

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أعلن،  في أيلول الماضي، عن اتفاق سلام وصفه بالتاريخي بين "إسرائيل" والبحرين، وذلك بعد أسابيع من اتفاق مماثل أبرمته الإمارات مع "إسرائيل".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية