عالميا ..أكثر من 38 مليون إصابة بـ"كورونا" وتدابير جديدة في أوروبا

بالعربي: فرض ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا قيودا وتدابير جديدة في أكثر من دولة حيث أظهر إحصاء جديد أن أكثر من 38 مليون شخص أصيبوا بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق.

وأسفر الوباء حتى اليوم عن وفاة أكثر من مليون و85 ألفا في العالم، وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا من حيث عدد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة.

وأعلنت السلطات البريطانية إعادة فتح 3 مستشفيات ميدانية أقيمت في الربيع، على أن تعرض نظام إنذار يبسط القيود المفروضة على المستوى المحلي.

وتأتي هذه الإجراءات بعد موجة عدوى جديدة شهدت تسجيل أكثر من 42 ألفا و800 وفاة (وهي أعلى حصيلة في أوروبا) وحوالي 604 آلاف وأوضحت السلطات الصحية أنه في المناطق الأكثر تضررا بشمال غرب البلاد بدأ الوضع يؤثر على خدمات المستشفيات غير المسؤولة بشكل مباشر عن الوباء.

وحذر رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" من أنه "لا يوجد حتى الآن علاج ولا لقاح للمرض، ولسوء الحظ هذا يعني أنه مع زيادة الإصابات سيزداد عدد الوفيات".

من جانبه، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي "جان كاستيكس" أن بلاده دخلت "موجة ثانية قوية" من الوباء، وأنه "لا مجال بعد اليوم للتراخي".

ولم يستبعد "كاستيكس" فرض إغلاق في أماكن محددة إذا تطلب الأمر ذلك، معتبرا أن "العزل العام" ستكون "نتائجه كارثية تماما، وينبغي "تفاديه بكل الوسائل".

وفي أوروبا أيضا، أعلن الفاتيكان أن 4 من الحرس السويسري ثبتت إصابتهم ووضعوا في الحجر، مشيرا إلى تسجيل 3 إصابات في الأسابيع الماضية.

وفي شرق آسيا..أعلنت ماليزيا فرض قيود صارمة جديدة بعد انتشار الفيروس مجددا، علما أن ماليزيا تمكنت من احتواء الوباء حتى الآن.

وفرضت ماليزيا إغلاقا صارما للغاية في جميع أنحاء البلاد في مارس الماضي بعد الكشف عن أولى الإصابات بالوباء، لكن البلاد استأنفت نشاطها بشكل شبه طبيعي بعد ذلك.

وسجلت ماليزيا نحو 16 ألف إصابة بالفيروس وأكثر من 150 وفاة، وهي حصيلة أقل بكثير مما تم تسجيله في الفلبين وإندونيسيا المجاورتين.

من جهتها، أعلنت الصين أنها ستجري حملة فحوص هائلة في مدينة "تشينغداو" البالغ عدد سكانها 9 ملايين نسمة بعد اكتشاف 6 إصابات.

وحسب السلطات الصحية المحلية، فإن جميع المصابين على علاقة بمستشفى محلي يعالج مرضى الوباء.

وفي أعقاب اكتشاف الإصابات أخضع 143 ألف شخص للفحص، في محاولة لتحديد مخالطي المصابين الأساسيين.

وفي مصر أعلنت وزارة الصحة، أمس الاثنين، تسجيل 132 حالة إصابة جديدة و10 حالات وفاة، مقارنة مع 129 إصابة و12 وفاة، الأحد.

وأوضحت الوزارة ان العدد الإجمالي للمتعافين من الفيروس بلغ 97743، في حين وصلت الحصيلة الإجمالية للإصابات إلى 104648 والوفيات إلى 6062.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية