الأمم المتحدة تحذّر: شبح المجاعة قد يعود لليمن من جديد

بالعربي: حذَّر منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ للأمم المتحدة، مارك لوكوك، من عودة شبح المجاعة إلى اليمن، إذ أكَّد على أنّ "الوضع أصبح على درجة ومستوى من الخطر".

وحدد لوكوك خلال إحاطة له أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك خمس أولويات لإنقاذ أرواح الملايين في اليمن، الذي يشهد أكبر أزمة إنسانية حول العالم، حيث يحتاج قرابة 80 بالمئة من سكانه، أي 24 مليون يمني، إلى شكل من أشكال المساعدات الإنسانية.

والأولويات التي حددها لوكوك هي: حماية المدنيين، ووصول المساعدات الإنسانية، والتمويل، والحاجة إلى دعم الاقتصاد اليمني، والتقدم نحو السلام"، في حين انتقد "الدول المانحة وعدم تقديمها ما يكفي من المساعدات المالية لإنقاذ اليمن".

كما حذّر لوكوك من "النقص الشديد بالتمويل، حيث حصل صندوق المساعدات الخاص بالأمم المتحدة لتمويل الاحتياجات الإنسانية في اليمن على ثلاثين بالمئة فقط من احتياجاته، وهذا هو التحدي الأكبر حالياً الذي يواجه المنظمات الإنسانية".

وسمى لوكوك ثلاث دول بالاسم، وهي السعودية والإمارات و الكويت ، وقال إنّ "لديها مسؤولية خاصة، ولكن لم تقدم شيئًا حتى اللحظة لخطة الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية لليمن".

ثم وجّه لوكوك نقدًا شديد اللهجة لتلك الدول، حيث كانت قد وعدت بدعم صندوق الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية دون أن تفي بذلك.

وأضاف لوکوك أنّ "النقص في التمويل اضطر الأمم المتحدة إلى تقليص مستوى خدماتها ورقعتها"، مُؤكدًا أنّ "قرابة 9 ملايين يمني تأثروا سلبًا بخفض مستوى المساعدات، بما فيها وصول الأغذية والمياه والرعاية الصحية".

كما وصف عدم وصول الأموال بمثابة "حكم إعدام على العديد من العائلات اليمنية"، مناشدًا "جميع الدول المانحة بالوفاء بوعودها التي قطعتها وتقديم المساعدات إلى اليمن".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية