"إسرائيل" تؤكد وجود اتصالات مع السودان والاتفاق معه سيشمل إعادة المتسللين

بالعربي: كشف وزير استخبارات الاحتلال إيلي كوهين، أن هناك اتصالات مع السودان، وأن الاتفاق معها، ضمن الأجندة، وهو يشمل إعادة طالبي اللجوء السودانيين لبلادهم.

ونقلت القناة الـ12 العبرية صباح اليوم الأربعاء، عن الوزير كوهين قوله: "على عكس تصريحات وزير الخارجية السوداني، هناك اتصالات مع السودان، والاتفاق معها ضمن أجندة العمل".

وبحسب القناة، أضاف وزير الاستخبارات كوهين، أن "الاتفاق مع السودان، سيشمل إعادة المتسللين من إسرائيل إلى السودان".

ولفتت القناة إلى أن تصريحات الوزير كوهين، تتناقض مع تصريحات وزير الخارجية السوداني، الذي أنكر أمس وجود أي اتصالات بين السودان و"إسرائيل".

وأشارت القناة إلى أن الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية، قال أمس: "نتطلع لاتفاق سلام مع إسرائيل، وهناك اتصالات متبادلة بيننا".

في السياق أفاد موقع "واينت" الإخباري بأن وزير خارجية الاحتلال غابي أشكنازي، تحادث بعد الإعلان عن اتفاق تطبيع العلاقات بين "إسرائيل" والإمارات مع 5 وزراء خارجية عرب.

وذكر أن بين هؤلاء الوزراء، وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد ووزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبد الله.

من ناحيتها، أوردت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، أمس، أن رئيس الموساد الإسرائيلي، يوسي كوهين، اجتمع في أبو ظبي مع مستشار الأمن القومي الإماراتي، طحنون بن زايد.

وقالت مصادر "إسرائيلية" إنه من المتوقع أن يقوم كوهين في طريق عودته بزيارة العاصمة البحرينية المنامة لإجراء مباحثات.

ووفقا للتقارير الإعلامية، فإن البحرين هي الدولة التالية المتوقع أن تتوصل إلى اتفاق تطبيع مع "إسرائيل".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية