رغم انفجار بيروت.. جيش الاحتلال يتخذ قرارا جديدا بشأن لبنان

بالعربي: اتخذ جيش الاحتلال قرارا جديدا بشأن الحدود مع لبنان، رغم وقوع انفجار مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي.

وأفادت صحيفة "هآرتس" العبرية، صباح اليوم الخميس، بأن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية ترى أن فاجعة لبنان قللت بشكل كبير من دوافع حزب الله وقدرته على العمل ضد "إسرائيل".

وذكرت أن جيش الاحتلال أجرى تقييما للوضع الأمني والعسكري في جبهته الشمالية قبالة الحدود مع لبنان، بعيد انفجار مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي، وقرر عدم تغيير خطة انتشار الجيش في الشمال.

وهز العاصمة اللبنانية بيروت، مساء الثلاثاء الماضي، انفجار ضخم، جعل المدينة تعيش ليلة مروعة أسفرت عن أكثر من 135 قتيلا حتى الآن، وما يزيد عن 5 آلاف مصاب، والعشرات مازالوا تحت الأنقاض، فيما أعلن رئيس الوزراء اللبناني، أن حسان دياب عن أن الانفجار، ناتج عن 2750 طنا من نترات الأمونيوم، تم تخزينها لمدة 6 سنوات في مرفأ بيروت.

من جانبه، أعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان، بيروت "مدينة منكوبة"، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار. كما أعلنت الحكومة اللبنانية، يوم أمس الأربعاء، حدادا لمدة 3 أيام في البلاد، وقررت فرض حالة الطوارئ لمدة أسبوعين.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية