فيديو.. أب أردني يقتل ابنته ثم يجلس يشرب الشاي بجانب جثتها!

بالعربي: هزّت جريمة قتل أب أردني ابنته في منطقة صافوط بمحافظة البلقاء المجتمع الأردني، ووصفها مغرّدون بأنّها من أبشع الجرائم التي سمعوا بها.

وذكر ناشطون أن الأب أجهز على ابنته بضربها على رأسها مستخدماً “طوبة”، وحينما انتهى أحضر كرسياً وجلس يتناول الشاي بجانب جثتها.

وتداول مغردون مقطعاً مصوراً قالوا إن صوت الفتاة التي تدعى “أحلام” وهي تصرخ وتستغيث قبل مقتلها يُسمع فيه.


حساب باسم (Savage) روى تفاصيل مفجعة للجريمة، إذ قال في تغريداتٍ تابعتها وطن إن الفتاة “أحلام” عانت التعنيف الاسري المستمر ولجأت لحماية الأسرة عدة مرات لكنها اكتفت كالعادة بتوقيع عائلتها على تعهد لمنع تكرار تعنيفها، الأمر الذي تكرر .

 

واضاف: “التاسعة مساء، سمع الجيران صوتا غير معتاد، أطلوا من نوافذهم فكانت أحلام تركض في الشارع تسيل من رقبتها الدماء حيث هربت من عائلتها بينما كانوا يقومون بذبحها وكانت تستنجد بأمها أن تتحرك، لكنها بقيت صامته بحسب الشهود لحقها والدها وهشم رأسها بالطوب حتى فارقت الحياة”.

وأكد الحساب ان الأب “جلس يشرب الشاي، فحاول الجيران التدخل لكن أخوتها قاموا بمنعهم، ثم اتصلوا بالشرطه فكان ردهم باردا ووصلوا متأخرين بعد مقتلها”.حسب وصف الحساب

وختم بالقول: “صرخاتها تذكرني بصرخات اسراء غريب -الفتاة الفلسطينية التي قتلت على يد ذويها- حين قتلت دون أن ينقذها أحد، دول بمؤسساتها وعتادها غير قادرة على حماية نسائها لا بل وتشجع على قتلهن”.

وأكد الحساب ان الأب “جلس يشرب الشاي، فحاول الجيران التدخل لكن أخوتها قاموا بمنعهم، ثم اتصلوا بالشرطه فكان ردهم باردا ووصلوا متأخرين بعد مقتلها”.حسب وصف الحساب

وختم بالقول: “صرخاتها تذكرني بصرخات اسراء غريب -الفتاة الفلسطينية التي قتلت على يد ذويها- حين قتلت دون أن ينقذها أحد، دول بمؤسساتها وعتادها غير قادرة على حماية نسائها لا بل وتشجع على قتلهن”.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية