واشنطن: النزاع الفلسطيني "الاسرائيلي" لن يُحل بمجلس الأمن

بالعربي: قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت إن "النزاع الفلسطيني الإسرائيلي لن يحل في مجلس الأمن الدولي"، داعية الطرفين لاستئناف المفاوضات المباشرة.

ووفقا لوكالة "نوفوستي" الروسية الخميس، أضافت كرافت خلال جلسة لمجلس الأمن، "من الضروري الآن، لو كنا نأمل بالقيام بالخطوة الأولى بالاتجاه الصحيح، أن يجلس الطرفان إلى طاولة المفاوضات".

وتابعت: "هذا المجلس لا يستطيع إعلان انتهاء النزاع، وبوسعنا فقط أن ندعو الطرفين للجلوس إلى طاولة المفاوضات ليحددا كيف يريدان تحقيق التقدم".

كما قالت: "أود التأكيد أن هذه الجلسة الشهرية ليست المكان الذي ستحل فيه القضية. وهي ستحل وراء الطاولة التي سيجتمع حولها الفلسطينيون والإسرائيليون".

ودعت كرافت أعضاء مجلس الأمن الدولي للنظر في الخطوات التي بإمكانهم القيام بها للمساعدة في استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أعلن عن التحلل من اتفاقيات أوسلو وجميع الاتفاقيات مع إسرائيل والولايات المتحدة ردا على خطط إسرائيل لضم غير شرعي لأجزاء من أراضي الضفة الغربية المحتلة لصالح سكان المستوطنات الإسرائيلية، بما يتعارض مع القانون الدولي والقرارات الأممية بهذا الشأن.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية