الضمير: إدارة سجون الاحتلال لم تتخذ أي إجراءات لحماية الأسرى من "كورونا"

بالعربي: قالت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان إن إدارة سجون الاحتلال الصهيوني لم تتخذ أي إجراءات وتدابير وقائية لحماية المعتقلين والأسرى، بل اكتفت بمجموعة من الإجراءات التي تنتهك حقوقهم كمنع من زيارات أهاليهم ومحاميهم منذ بداية شهر آذار/ مارس لغاية شهر من تاريخه.

وأكدت مؤسسة الضمير في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجون الاحتلال استبدلت زيارات الأسرى بالاتصال مع الأهل والمحامين، وكذلك منعت عقد الجلسات والمرافعات أمام محاكم الاحتلال والاكتفاء بالتمديد والتوقيف في مراكز التحقيق.

وأشارت إلى أن أوضاع المعتقلين والأسرى داخل السجون لا تتناسب مع المعايير الدولية لحقوق المعتقلين والسجناء، لاسيما في ظل استمرار حملات الاعتقال اليومية والاكتظاظ الكبير في الغرف والأقسام وضيق المساحة وقلة التهوية والتشمس وعدم وجود الرعاية الصحية المناسبة نتيجة سياسية الإهمال الطبي ونقص في مواد التنظيف والمعقمات غير الموجودة.

يذكر أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال بلغ حتى بداية شهر آذار/ مارس 2020 حوالي 5000، منهم 180 طفل، بينما بلغ عدد الأسيرات 43، إضافة إلى 430 معتقل إداري.

وطالبت مؤسسة الضمير المجتمع الدولي والأطراف السامية الموقعة على اتفاقيات جنيف الأربع بتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية، والوفاء بالتزاماتها تجاه حماية الحقوق الصحية للمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وناشدت الأمم المتحدة وأمنيها العام بإصدار موقف صريح بالضغط على حكومة الاحتلال للأفراج عن المعتقلين الأطفال والنساء وكبار السن منهم.

ودعت مؤسسة الضمير اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالعمل الدؤوب والمستمر مع إدارة السجون لاتخاذ إجراءات وتدابير وقائية لحماية المعتقلين من فايروس كوفيد 19" الكورونا"، ومتابعة وتحسين الواقع الصحي للمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية