نتنياهو يتهرب من الدخول في الحجر الصحي رغم لقائه بأحد المصابين "الإسرائيليين" بفيروس كورونا

بالعربي: ذكرت الإذاعة العبرية “كان”، أنّ رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، تهرب من دخول الحجر الصحي الطوعي، بالرغم من أنّه كان قد التقى مصاباً إسرائيلياً بفيروس كورونا من طواقم الإسعاف، في 27 فبراير/ شباط الماضي، خلال جلسة رسمية لبحث استعدادات “نجمة داوود الحمراء” لمواجهة المرض.

وأفادت الإذاعة بأنّ ديوان رئيس وزراء الاحتلال نفى أن يكون نتنياهو قد التقى الرجل المصاب من مسافة تقل عن مترين، وبالتالي أكد أن لا حاجة لخضوعه للحجر الصحي المنزلي.
إلى ذلك، قالت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، إنّ عدد المصابين بفيروس كورونا بلغ 76 شخصاً، وقدرت أن يرتفع عدد المصابين إلى 100 شخص حتى نهاية الأسبوع.

بموازاة ذلك، تجاوز عدد الجنود الموضوعين في الحجر الصحي المنزلي، ألفي جندي، وبلغ بحسب بيانات رسمية نحو 2500 جندي، إضافة إلى إصابة جنديين بالفيروس، بينهم ضابط عاد، أخيراً، من إجازة على متن الخطوط الجوية النرويجية.

وقررت وزارة الصحة الإسرائيلية تشديد تعليمات الوقاية، وخفضت سقف التجمعات المسموح بها من 5000 شخص إلى 2000.

من جهتها، أصدرت وزارة المواصلات تعليمات مشددة للتنقل في وسائل النقل العامة، ولا سيما الحافلات العمومية حيث تم منع جلوس المسافرين في أول مقعدين من كل جهة بقرب السائق، ومنع الوقوف في الحافلات، ومنع الاحتكاك مع سائقي الحافلات العمومية الذين ألزموا بلبس قفازات للوقاية وكمامات وقائية.

وتقرر أيضاً تشديد عمليات مراقبة المواطنين الذين يطلب منهم البقاء في الحجر المنزلي ممن عادوا، أخيراً، من الخارج، فضلاً عن توسيع نطاق فحوصات تشخيص الإصابة بين المواطنين وليس فقط من عادوا من السفر من الخارج.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية