خلال لقائه بعثة البنك الدولي.. رئيس سلطة المياه: مشاريع استراتيجية تطويرية سيتم العمل بها

بالعربي: أوضح رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم اليوم أنه سيتم البدء بالاجراءات والخطوات العملية، في المشروع الجديد الذي تم تمويله مؤخرا من البنك الدولي، والذي ينوي الطرفان القيام بها في إطار العمل على البدء الفعلي في مشروع الأمن المائي والأعمال المصاحبة له وفق الأولويات التي يتم اعتمادها، والتي ستتوج بتوقيع الاتفاقية الخاصة بالمشروع خلال الاسابيع المقبلة بهدف تفعيل المنحة  جاء ذلك خلال لقائه برئيس بعثة البنك الدولي السيد جانثان شنكر.

وتتضمن المنحة العمل على  إعادة تأهيل شبكات المياه في وسط وجنوب قطاع غزة ودعم وتشغيل وصيانة محطتي التحلية صغيرة الحجم في الوسط والجنوب، الى جانب تفعيل ودعم دائرة المياه بالجملة في قطاع غزة، و تطوير الجانب المؤسساتي لمزودي خدمات المياه.

كما ناقش اللقاء مشروعا جديدا آخر تعمل سلطة المياه على تنفيذه ومتعلق  باستدامة مياه الصرف الصحي في قطاع غزة، حيث تم بحث اليات ترتيب المشروع والخطوات الواجب القيام بها لضمان استدامة عملية تشغيله من حيث الصيانة والتشغيل للمحطة، وتأهيل محطة الضخ، تأسيس بنية للتدخل في الحالات الطارئة الى جانب إعداد برنامج لبناء القدرات. حيث يعتبر هذا المشروع هاما لحماية قطاع غزة وتطوير قطاع الصرف الصحي.

وفي هذا الجانب اكد م. غنيم على متابعة سلطة المياه الحثيثة للاعمال المتعلقة بمحطات المعالجة لضمان استمرار عملها، مشددا على اهمية قيام كافة الجهات بدورها للحفاظ على ديمومة العمل في هذه المشاريع من خلال اتخاذ الاجراءات المناسبة لضمان ديمومة العمل فيها، مشيراً الى أن سلطة المياه تعكف على متابعة الخططط التي يتم اعدادها لتشغيل وادارة المحطات بالشكل السليم من أجل ضمان تحقيق الاستدامة المالية والفنية والادارية لخدمات المياه والصرف الصحي للأعوام الخمس القادمة.

وناقش الوزير غنيم مع السيد شنكر التطورات والاعمال الجاري العمل بها في مشروع محطة معالجة المياه العادمة في الخليل  وكذلك الاعمال المتعلقة بخط وادي السمن الذي ينفذ بتمويل من قبل  الحكومة الفلسطينية، مؤكدا على المضي قدما في المشروع لما يحققه من نتائج ايجابية على مختلف الأصعدة.

وفي ختام اللقاء أكد شنكر على دعم سلطة المياه في خطتها لتقليل المياه العابرة للحدود، والحلول التي تضعها سلطة المياه في هذا الجانب للاستفادة من المقدرات المائية والمالية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية