نصر الله: صفقة القرن خطة "إسرائيلية" لإنهاء القضية الفلسطينية وترامب تبناها

بالعربي: أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن ما سُمي "صفقة القرن" ليس صفقة بل "خطة "إسرائيلية" لإنهاء القضية الفلسطينية تبناها ترامب"، مشيرًا إلى أنه "لطالما عرضت الإدارات الأميركية السابقة خططًا وفشلت عندما قررت الشعوب والدول المعنية أن ترفضها وتقاومها.

وقال السيد نصر الله في "ذكرى القادة الشهداء وأربعينية شهداء محور المقاومة": إن "المواقف التي أعقبت إعلان ترامب عن خطته كانت رافضة لها بشدة"، موضحًا أن "هناك دول خليجية تقول عن خطة ترامب إنها قابلة للدرس وهكذا تبدأ الهزيمة والاستسلام".

وأوضح "قد يصح القول إن هناك خطة بحسب الظاهر يرفضها العالم لكان صاحبها سيعمل بكل الوسائل لتطبيقها"، مؤكدًا أن المرحلة الجديدة "تفرض على شعوبنا في المنطقة الذهاب إلى المواجهة الأساسية ولا فرار منها".

وبيّن أن "صفقة القرن ليست قدرًا مكتوبًا وإنما مصيرها رهن بالمواقف التي تتخذ في وجهها، ونحن أمام مشروع جدي يجب مواجهته أيضًا بالجدية".

وأضاف أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ارتكبت خلال الأسابيع الماضية جريمتين عظيمتين "أولهما اغتيال سليماني والمهندس، والجريمة الثانية إعلان ترامب ما سُمي بصفقة القرن"، معتبراً أن "الجريمة الأولى هي في خدمة الثانية".

وأشار إلى أن: "الجريمتين هما في خدمة مشاريع الهيمنة والاستبداد والنهب الأميركي والإسرائيلي لخيراتنا ومقدساتنا"، لافتاً إلى أن "خطة ترامب تطال لبنان لأنها أعطت مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر لاسرائيل".

وتابع "شعوبنا مدعوة للذهاب الى المواجهة مع رمز الاستكبار المتمثل بالحكومات الأميركية وحاليا بإدارة ترامب"، معتبرًا أنه "عندما يقتل ترامب القادة بهذا الشكل العلني والوحشي فهو يعلن الحرب ونحن لا زلنا في رد الفعل البطيء".

وأكد أنه لا خيار سوى المقاومة الشعبية والشاملة في كل أبعادها، مشيرًا إلى "الحاجة إلى الوعي وعدم الخوف من أميركا وإلى الثقة بقدرتنا وقدرة أمتنا".

وحذّر نصر الله: "نحن أمام مواجهة جديدة لا مفر منها لأن الطرف الآخر يهاجم ويبادر ويقتل ويشن الحروب، وأميركا هي المسؤولة عن كل حروب "إسرائيل" وممارساتها".

وذكر أن "الثورة في إيران صمدت رغم كل الحروب والحصار بفضل حضور شعبها في كل الميادين وجميع المراحل"، معتبرًا أنه عندما نقرأ وصية سليماني نجد أننا "أمام قائد مجاهد يحمل هموم بلده وشعبه وأمته ويرشدهم إلى عناصر القوة".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية