ملتقى سواعد شباب الغد يختتم عرض عشرين فيلما من مشروع "يلا نشوف فيلم"

بالعربي: اختتم ملتقى سواعد عروض مشروع يلا نشوف فيلم والمنفذ من قيل مؤسسة شاشات سينما المرأة ناقش خلاله الملتقى وبمشاركة عشرة من الشابات والشباب الاعلاميين قصايا مجتمعية ووطنية عكست قدرة الفتاة الفلسطينية على التمييز والعطاء،حيث قدم منسق المشروع لدى ملتقى سواعد شرحا عن سير تنفيذ المشروع وانعكاساته على الحضور واثارت الحوارات حول قضايا مجتمعية قل ما يتم تناولها عبر وسائل الإعلام المختلفة واهمها قضايا المرأة وخاصة في هذه الفترة التي يثار الكثير من الجدل حول العنف الموجه ضد المرأة واتفاقية مناهضة العنف ضد المرأة سيداو.

فيلم "خارج الاطار" للمخرجة الفلسطينية رهام الغزالي والذي ناقشة الإعلامي محمد ابو زنيد والذي اثار النقاش حول  محاولات التغيير التي يقمن بها الفتاتان اباء وريهاف من قطاع غزة من اجل خلق مجتمع محلي مختلف لا يضعهن خارج الاطار، وذلك من خلال تجربتان فريدتان يمكن من خلالهما الامساك بعلاقة المراة بمجتمعها في قطاع غزة من خلال مشاركتها في الحياة السياسية والفضاء العام.

الفيلم اثار نقاشا بين الحضور حول الاحلام الناشئة لأي فتاة فلسطينية بشكل عام وما تتعرض له من معيقات مجتمعية، اشار معظم الحضور  في تعليقهم بعد اختتام العرض الى ان المجتمع هو المعيق بصور متعددة من وجود العادات والتقاليد المقيدة ، ونوهت احدى المشاركات الى ما تم طرحه من خلال تجربة ريهاف التي تريد ان تمارس مهنتها في التصوير وتتعرض لانتقادات لاذعة ومضايقات من الناس عند نزولها للشارع في غزة، اضافة الى الضغوطات التي تواجهها من الاهل مما دفعها الى الخروج دون علم والدها.

امتد النقاش ليتناول تجربة الفتاة الغزية اباء التي واجهت الصعوبات منذ حداثة سنها بسبب طلاق والديها، حيث اصبح جميع من حولها ينادونها ب ابنة المطلقة، الامر الذي كان حافزا ودافعا لها للنزول للشارع والتعبير عن توجهها السياسي من خلال المظاهرات التي تشارك بها، وهنا عقبت احداهن بالقول بان قصة اباء هي انعكاس للعديد من القصص المشابهة في قطاع غزة والضفة الغربية وما يتبعها من وصمات يلحقها المجتمع بابناء وبنات المطلقات.

عرض الأفلام من خلال مشروع "يلا نشوف فلم" مشروع شراكة ثقافية- مجتمعية تديره مؤسسة "شاشات سينما المرأة" بالشراكة مع جمعية الخريجات الجامعيات غزة وجمعية عباد الشمس لحماية الانسان والبيئة وبدعم رئيسي من الاتحاد الاوروبي ودعم مساند من CFD السويسرية وصندوق المرأة العالمي.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية