الاتحاد الأوروبي ينظم يوما ترفيهياً في مدرسة خربة أم اللحم شمال غرب القدس

بالعربي: أقام الاتحاد الاوروبي فعالية ترفيهية للأطفال، بمناسبة يوم المعاق العالمي، في مدرسة خربة ام اللحم شمال غربي القدس.

وشارك العديد من الطلاب والطالبات بالنشاطات الترفيهية المتعددة والتي شملت الدبكة الشعبية والغناء والرسم على الوجوه والمسابقات المتنوعة.

بدورها، شكرت مديرة مدرسة خربة ام اللحم دولين بدوان، الاتحاد الاوروبي على الفعالية التي أقامها في المدرسة، لرسم الفرحة والبهجة على وجوه الطلاب في يوم المعاق العالمي.

وحول المشكلات التي تواجهها خربة ام اللحم، قالت بدوان إن المدرسة تعاني من الجدار العنصري الذي اقامه الاحتلال بالقرب منها، بالاضافة الى شح المواصلات في المنطقة، مما يسبب عائقاً امام وصول المعلمات الى مكان عملهم.

وأشارت بدوان إلى عدم وجود مدرسة ثانوية في الخربة، مما يشكل عائقا امام الطلاب في استكمال مراحلهم التعليمية الأخرى.

من جهتها، بينت المواطنة سمية فقيه أهمية مثل هذه الفعاليات في ظل معاناة الخربة من الجدار الإسرائيلي، وضعف الخدمات الصحية وغير ذلك.

وقالت "أتمنى ان تتكرر مثل هذه الفعاليات في الخربة، وأدعو كل المؤسسات للقدوم إلى الخربة وتنظيم الفعاليات المشابهة".

وشهدت الفعالية توزيع هدايا وألعاب للأطفال الذين يستحقون الدعم وتعزيز صمودهم في تلك المنطقة، ويعمل الاتحاد الأوروبي في فعالياته إلى تسليط الضوء على المناطق المُهمشة والبعيدة والتي تفتقر إلى المقومات الأساسية محاولاً مساعدتها وتوفير سبل الحياة الكريمة لها.


التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية