وزير جيش الاحتلال يوعز بوقف تسليم جثث الشهداء لذويهم

بالعربي: أوعز وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت الأربعاء بوقف تسليم جثث الشهداء إلى ذويهم، وذلك استجابةً لطلبٍ تقدمت به عائلة الجندي المختطف بغزة "هدار غولدين"، عدا عن مطلب العائلة بمنع إعادة معتقلين إلى غزة.

وجاء القرار "الإسرائيلي" بعد مشاورات أجراها الوزير بشأن قوة الردع الإسرائيلية مع مسؤولين في الأجهزة الأمنية.

وقالت هيئة الإذاعة العبرية إنه سيتم طرح تلك السياسة الجديدة على المجلس الوزاري للشؤون السياسية والأمنية للمصادقة عليها ضمن إجراءات واسعة ينوي "بينيت" اتخاذها ضد الفلسطينيين بغض النظر عن الفصيل الذي ينتمون إليه.

وفي السياق، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، اليوم إن قرار الوزير "بينيت" "تفوح منها الكراهية والتطرف ودليل آخر على أن "إسرائيل" كيان إرهابي يتلذذ باحتجاز الجثامين والانتقام من أسرهم".

وأضاف أبو بكر في بيان صحفي، "على العالم أن يتخذ موقفًا حقيقيًا وواضحًا في مواجهة هذا الكيان الذي يثبت يوما بعد آخر أنه كيان إرهابي يمعن في إجرامه تجاه فلسطين أرضًا وشعبًا، وسط تخاذل دولي واضح بالصمت والسكوت على انتهاكاته الصارخة."

يشار إلى أن المحكمة العليا الإسرائيلية سمحت قبل شهرين لجيش الاحتلال باحتجاز جثامين الشهداء، بحجة المفاوضات، في تناقض لقرارها الصادر بالخصوص قبل عامين.

وتحتجز سلطات الاحتلال نحو 253 شهيدًا في مقابر خاصة أطلق عليها "مقابر الأرقام"، وسبق للاحتلال أن دفن 4 شهداء في تلك المقابر، بعد أن كان يحتجز جثامينهم في الثلاجات.

وتنتهج سلطات الاحتلال سياسة احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين منذ سنوات طويلة، في محاولة لاستخدام هذا الملف كورقة ضغط على المقاومة الفلسطينية، ومؤخرًا تحاول استغلاله للعمل على استعادة جنودها الأسرى في قطاع غزة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية