هل سيبقى نتنياهو في منصبه بعد اتهامه بالفساد؟

بالعربي: رجحت الإذاعة العبرية صباح يوم الاثنين، أن المستشار القضائي لحكومة الاحتلال المستشار "أفيخاي مندلبيت" سيقرر أن بإمكان رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو الاستمرار بمنصبه رئيسًا للحكومة الانتقالية الإسرائيلية.

وذكرت الإذاعة صباح اليوم أنه من المتوقع أن يبت المستشار القضائي لحكومة الاحتلال هذا الأسبوع في إمكانية استمرار نتنياهو بتولي رئاسة الحكومة الانتقالية بعد تقديم لوائح الاتهام ضده، بحسب ما أفادت به الإذاعة العبرية.

وتوقعت أن مدلبيت "سيقرر أن نتنياهو سيكون قادرًا على شغل المنصب، على الرغم من لائحة الاتهام".

وأردفت الإذاعة "مع ذلك، فإن المستشار القضائي لا ينوي حاليًا البت فيما إذا كان بإمكان الرئيس الإسرائيلي تكليف نتنياهو بمهمة تشكيل حكومة الاحتلال الجديدة، في ظل تقديم لائحة اتهام ضده، ذلك أن تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة في هذه المرحلة لا يزال صعب المنال، علما أن هذا القرار سيتغير إذا اقتضت الحاجة".

ولا يمنع القانون "الإسرائيلي"، أن يستمر رئيس الحكومة في منصبه إذا قُدّمت ضده لائحة اتهام، ولكنه يُجبره على الاستقالة إذا أدين في المحكمة.

لكن القانون يُرغم الوزراء تقديم الاستقالة من مناصبهم إذا قُدّمت لائحة اتهام ضدهم.

وتوجهت أكبر كُتل الكنيست البرلمانية "أزرق أبيض" مؤخرا إلى نتنياهو والمستشار القضائي للحكومة لكي يستقيل نتنياهو من مناصبه الوزارية، بعد تقديم لائحة اتهام ضده.

وتنسب اللائحة لنتنياهو مخالفات جنائية كالارتشاء والغش وخيانة الثقة، على مختلف قضايا فساد، قال الادعاء إن نتنياهو قام بعلاقة "خذ وهات" مع عدد من رجال الأعمال والصحافة.

وينفي نتنياهو جميع التهم المنسوبة إليه، ويؤكد دائما على براءته، ويرفض تقديم الاستقالة من رئاسة الحكومة رفضا قاطعا.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية