نادي الوحدات يفسخ عقده مع شركة "نستله" الداعمة للكيان الصهيوني

بالعربي: أعلن نادي الوحدات الأردني لكرة القدم  فسخ عقده مع شركة "نستله" التي تعمل في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وذلك استجابة لنداء المقاطعة، والتزامًا بمطالب حركة مقاطعة الاحتلال في الأردن "الأردن تقاطع"، وبيان الحركة الذي وقعه النادي في عام ٢٠١٤.

وقالت حركة المقاطعة (BDS) في تصريح لها "إنّ موقف نادي الوحدات هو الموقف الوطني الطبيعي المتوقع منه وهو الملتزم بمقاطعة الشركات المتواطئة مع الاحتلال (الشركة الأم في حالة نستله) ويأتي هذا الموقف دعمًا لجهود حركة المقاطعة حول العالم وحملاتها".

وذكرت الحركة أنّ "العلاقة القائمة بين شركة نستله وشركة أوسم الصهيونية والتي بدأت منذ العام 1995، تصاعدت في عام 2016 لتنتهي بالاستحواذ الكامل لشركة نستله على شركة أوسم، هذا يجعل نستله شريكة لنظام الاستعمار الاستيطاني والفصل العنصري (الأبارتهايد) بحق الشعب الفلسطيني".

وأوضحت حركة المقاطعة أنّ "نستله تملك مصانع وتمارس أعمالها التجارية في أراضي اللاجئين الفلسطينيين الذين هجّروا من أراضيهم في عام 1948/1947 وبعدها، منتهكة بذلك القانون الدولي. كما أنّها تتواطأ بعملها وتشغيل مصانعها على أراضي اللاجئين الفلسطينيين مع نظام الاستعمار الاستيطاني والفصل العنصري الصهيوني مستغلة بذلك الوضع غير القانوني الذي ينتهك من خلاله الكيان حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وتستغلّ أملاكهم بشكل غير مشروع".

وتأسس نادي الوحدات في مخيّم الوحدات للاجئين الفلسطينيين في الأردن في العام 1956م، كمركزٍ شبابي للمخيم، وظلّ تابعًا لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، قبل أن ينتقل لإشراف وزارة الشباب والرياضة الأردنية بالعام 1966م. وصعد "الوحدات" إلى مصاف دوري الدرجة الممتازة عام 1975؛ وفاز بأول بطولة دوري عام 1980، ثم توالت البطولات والعصور الذهبية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية