حنا ناصر: نسير نحو الانتخابات وكل المشكلات سيتم تذليلها

بالعربي: ختمت لجنة الانتخابات المركزية اجتماعها مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، مساء يوم الأحد، حيث أكد رئيسها حنا ناصر أن الاجتماع كان متميزًا، وتحدث  عن تفاصيله خلال مؤتمرٍ صحفي.

وقال ناصر في المؤتمر "الحقيقة كان اليوم اجتماعًا متميزًا مع الفصائل ومع حماس بشكل خاص، ونحن سائرون جميعًا نحو الانتخابات ولا توجد مشاكل إلّا وسنقوم بتذليلها بتوافق الجميع".

وبيّن ناصر أن "أهم مشكلة أمام الانتخابات هي مشكلة القدس ، وسنعمل سويًا، من فتح وحماس والجميع، على الوحدة وتذليل الصعاب حتى نقوم بالانتخابات في القدس".

ردًا على السؤال حول موعد إجراء الانتخابات، أوضح ناصر أنه "يصعب تحديد موعد الانتخابات حتى اللحظة".

وتابع أن "هناك تفاصيل متواضعة جدًا وقابلة للحل"، مبينًا أن "كل المشكلات سيتم حلها داخليًا خلال الاجتماعات التي تتم مع الفصائل".

بدوره، قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن "اليوم كان مثابة استمرار للحوارات، واستمرار لبناء المشهد الإيجابي الذي حصل في اللقاء السابق".

وبيّن هنية أن الفصائل تلقت ناصر ردًا من أبو مازن بالموافقة على إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، وكموقف شكل القاعدة الجامعة للموقف المشترك الذي سنعمل عليه.

وأضاف "ناقشنا واستحضرنا الكثير من الخطوط العامة والتفاصيل التي عرضتها الفصائل من أجل تأمين عملية انتخابية ناجحة لتنطلق الانتخابات في ظل مناخ مريح".

وتابع "هناك تأكيد على ضرورة إجراء لقاء وطني جامع لبحث كل التفاصيل، التي ستعطي الفرصة لنقترب من الخطوات الفعلية لإجراء الانتخابات إلى جانب بعض الخطوط السياسية والوطنية العامة".

وشدّد هنية على أن "الانتخابات حق للمواطن واستحقاق وطني، والانتخابات فرصة وتحدٍ، وهي فرصة لتحقيق المصالحة وترتيب البيت الفلسطيني، والخروج من المأزق الراهن، وتحدٍ لأننا نريدها أن تجرى في القدس والضفة وغزة، ولا نقبل أقل من ذلك".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية