العاملون في "الأونروا" بالأردن يبدأون الإضراب

بالعربي: يبدأ العاملون في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في الأردن، اليوم الأحد، إضرابًا مفتوحًا عن العمل.

ورفضت مجالس العاملين في وكالة الغوث يوم الجمعة مقترحًا، بمنح العاملين زيادة على الراتب مقدارها 100 دولار من مطلع العام المقبل مع إجراء مسح شامل لرواتب العاملين في "أونروا".

وأعلنت المجالس تمسكها بمبادرة دائرة الشؤون الفلسطينية المتمثلة بحصول العاملين على زيادة 100 دينار أردني على الراتب مطلع العام 2020، إضافة إلى توقيع اتفاق تلتزم إدارة الوكالة فيه بإجراء مسح لرواتب موظفيها بمشاركة خبراء من الحكومة، وأن تلتزم بتطبيق نتائج المسح.

ووجّه الاتحاد في رسالة وصلت "بوابة الهدف"، يوم الخميس، إلى اللاجئين الفلسطينيين، قال فيها إنه "يتعهد تعويض الخدمات المقدمة لللاجئين خلال فترة الإضراب ، وتعويض بناتنا وأبنائنا الطلبة ما فاتهم من دروس خلال فترة الاضراب كما حصل في مدارس الوزارة".

وحمّل الاتحاد وكالة الغوث مسؤولية أي ضرر يلحق بمجتمع اللاجئين ومنشآت الوكالة مهما كان نوعه نتيجة التعنت الذي تتبعه الإدارة وتهميش الأردن وعدم اهتمامها به كمنطقة عمليات، علمًا بأنّه الداعم الرئيس في بقاء وجود "الأونروا".

وتابع "سنبقى الحريصين على أبنائنا كما عهدتمونا وكلنا ثقة بوقوفكم معنا ودعمكم لنا من أجل العمل على تحسين الخدمات الصحية والتعليمية والاوضاع المعيشية للاجئين وضد أي مخطط للمساس بخدماتنا الصحية والتعليمية والاغاثية وحقوقنا المعيشية".

ويطالب العاملون إدارة الأونروا بإجراء تعيينات إضافية لمعالجة قلة الكوادر العاملة في المراكز الصحية، وإلغاء تقليصات أعداد عمال النظافة في المخيمات وإعادتها إلى الأعداد السابقة.

ويدعو إلى إعادة النظر بالتشكيلات المدرسية ومعالجة اكتظاظ الطلاب في الصفوف الدراسية، حيث يتجاوز معدل طلاب الشعبة الواحدة في وكالة الغوث الـ 50 طالبًا.

كذلك يطالب العاملون بحل مشكلة نقصان الأدوية وعدم توفر أصناف أدوية لفترات طويلة، وتحسين شروط التأمين الصحي الإلزامي للموظفين، وإعادة النظر بالزيادات المتكررة عليه.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية