تدخل امريكي في أحداث العراق

بالعربي: أصدرت الخارجية الاميركية بيانا تدخليا بشان احداث العراق ودعت فيه الحكومة العراقية الى ما أسمته "الاستماع الى مطالب المتظاهرين وتخفيف القيود المتشددة المفروضة على حرية الصحافة والتعبير".

وزعم البيان بان التحقيق الذي أجرته الحكومة في أحداث العنف في أوائل تشرين الاول يفتقر الى المصداقية الكافية".

وقال وزير الخارجية الاميركية، مايك بومبيو، في بيان له، امس الجمعة (1 تشرين الثاني 2019) ان "واشنطن تراقب الوضع عن كثب ومنذ البداية"، داعيا "جميع الأطراف إلى نبذ العنف الذي رافق التظاهرات الاخيرة" حسب تعبيره.

وتابع "مع بدء الجهود التي أعلنها الرئيس برهم صالح، يجب تخفيف القيود الشديدة المفروضة مؤخرا على حرية الصحافة والتعبير".

وبين ان "حكومة الولايات المتحدة تواصل دعمها للمؤسسات العراقية والشعب العراقي وأمن العراق واستقراره وسيادته"حسب تعبير البيان، الا ان التجارب السابقة ثبتت بان الدعم الاميركي يساوي التدخل فيما يخدم مصالحها بغض النظر عن مصالح تلك الدولة والشعب وهناك العديد من الادلة التي تؤيد هذا الموضوع.

وكانت المرجعية في العراق قد طالبت يوم امس في صلاة الجمعة الاطراف الاقليمية والدولية عدم التدخل في الشان العراقي والازمة الحالية التي يمر بها البلد.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية