بانتظار فحص الـDNA .. هل قُتل البغدادي؟

بالعربي: أكد مسؤولون أميركيون أن الجيش الأميركي نفذ عملية خاصة استهدفت زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي في شمال غرب سوريا أمس السبت وسط أنباء عن مقتله.

ومن المنتظر أن يدلي الرئيس الأميركي دونالد ترامب "ببيان مهم جدا" في البيت الأبيض اليوم.

ونقلت مجلة نيوزويك الأميركية عن مسؤول في الجيش الأميركي ومسؤول رفيع بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قولهما، إن البغدادي قتل في إدلب شمال غرب سوريا في عملية "سرية للغاية" صادق عليها الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل نحو أسبوع.

ووفقا للمجلة، فقد أرسلت القيادة المشتركة للعمليات الخاصة بالجيش الأميركي فريقا لتنفيذ العملية بعد تلقي معلومات من المخابرات وبعد مراقبة مجمع يختبئ فيه البغدادي لفترة من الزمن.

وأوضحت نيوزويك أن مروحيات أميركية أنزلت القوات الخاصة عند المجمع، واقتحمه الجنود. وأضافت أنه وقع اشتباك بالأسلحة النارية لوقت وجيز ثم قتل البغدادي نفسَه بتفجير سترة ناسفة.

وأوردت المجلة أيضا أن زوجتي البغدادي قتلتا أيضا في العملية وأنهما كانتا ترتديان سترات ناسفة. وأشارت إلى أن القوات الخاصة جمعت معلومات من المكان ثم فجّرته.

في السياق نفسه، نقلت سي.أن.أن الإخبارية عن مسؤولين أميركيين قولهم إن الجيش الأميركي ينتظر نتائج فحص الحمض النووي والبصمات قبل أن يصدر تأكيدا رسميا بمقتل البغدادي. وقالت الشبكة إن وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.أي) ساعدت في تحديد مكان زعيم تنظيم "داعش".

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي تأكيده تنفيذ عملية استهدفت البغدادي، لكنه لم يكشف عن أي تفاصيل ولم يحدد إن كانت العملية قد نجحت.

وقال مصدران أمنيان عراقيان لوكالة رويترز إنهما تلقيا تأكيدا من داخل سوريا بأن زعيم تنظيم "داعش" قد قتل.

وكذلك قال مسؤولان إيرانيان لرويترز إن مصادر في سوريا أبلغت إيران بمقتل البغدادي. وأوضح أحدهما أن مسؤولين سوريين "أبلغوا إيران بمقتل البغدادي بعد أن حصلوا على المعلومات من الميدان".

وقبيل هذه الأنباء، غرد الرئيس الأميركي على تويتر قائلا "شيء كبير للغاية حدث للتو"، دون أن يدلي بمزيد من التوضيح.

لكن البيت الأبيض أعلن في بيان مقتضب أن ترامب سيدلي بتصريح "مهم جدا" صباح اليوم الأحد بتوقيت واشنطن (13:00 بتوقيت غرينتش).

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر سيشارك بشكل مفاجئ في برامج الأحد الصباحية بالإعلام الأميركي.

تجدر الإشارة إلى أن البغدادي -البالغ من العمر 48 عاما- عراقي اسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي، انشق عن تنظيم القاعدة عام 2013، أي بعد عامين من مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن.

وعرضت وزارة الخارجية الأميركية مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

وظهر البغدادي علنا عندما اعتلى منبر جامع النوري الكبير بالموصل عام 2014، ليعلن قيام "دولة الخلافة" حينها، كما ظهر مرة أخرى قبل نحو عام يتحدث لبعض قادة التنظيم.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية