أسيرتان مقدسيّتان تدخلان العام الخامس بسجون الاحتلال

بالعربي: دخلت الأسيرة المقدسية الجريحة مرح جودت موسى باكير (20 عامًا) من بيت حنينا شمالي القدس المحتلة، اليوم السبت، عامها الخامس على التوالي داخل سجون الاحتلال.

واعتقل الاحتلال الأسيرة باكير بتاريخ 12 أكتوبر 2015، بعد إصابتها بـ 12 رصاصة حيّة، بينما كانت تُغادر مدرستها في حيّ الشيخ جراح بالقدس، زاعمًا أنّها حاولت طعن جنودٍ  في المكان، وأدانتها الاحتلال في حينه بهذه التهمة، وأصدر بحقها حكمًا بلسجن 8 سنوات ونصف السنة، وغرامة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل، وتنقّلت بين عدة سجون، فيما تقبع حاليًا بمعتقل الدامون.

وكانت الأسيرة المقدسية الجريحة إسراء رياض جميل جعابيص (35 عامًا) من بلدة جبل المكبر، دخلت أمس الجمعة عامها الاعتقالي الخامس بسجون الاحتلال، وهي معتقلة منذ 11 أكتوبر 2015.

وجرى اعتقال الأسير جعابيص بتهمة محاولة تنفذ عملية دهس، بعد أن احترقت مركبتها بينما كانت تقودها في الشارع المحاذي لبلدة الزعيم، حيث أصيبت بحروق شديدة في كافة أنحاء جسمها، وبعد اعتقالها أصدر الاحتلال بحقها حكماً بالسجن لمدة 11 عامًا، وهي متزوجة وأمٌ لطفلٍ، وتقبع حاليًا في سجن "الدامون".

وتعاني إسراء كثيرًا من الآلام الناتجة عن جروحها والحروق التي أصيب بها قُبيل اعتقالها، وتُؤكّد جهات حقوقية أنّها بحاجة لإجراء عدة عمليات جراحية بشكل عاجل، لكن إدارة السجون الصهيونية تُماطل في تقديم العلاج للأسيرة وترفض إجراء العمليات اللازمة لها.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية