نتنياهو يشكر البحرين والامارات لتصريحاتهما ضد حزب الله

بالعربي: رحّب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، بتصريحات وزيري الخارجية البحرين ي والإماراتي ضد عملية أفيفيم البطولية التي نفذها حزب الله اللبناني.

وقال نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية "إنهما أدانا عجز الحكومة اللبنانية التي تسمح لتنظيم حزب الله الإرهابي بالعمل من أراضيها ضد إسرائيل"، مُضيفًا "‏عشنا عدّة أيام مُتوترة على أكثر من جبهة. كنا نستطيع أن نستهل هذا الأسبوع بشكلٍ مختلف تمامًا ولكننا عملنا بخليط من الحزم والرشد وحققنا جميع أهدافنا"، على حد زعمه.

وخلال حديثه، زعم نتنياهو أن هناك ثلاثة أهداف رئيسية كأولويات ليعمل جيشه عليها، وهي "صد وإحباط البرنامج النووي الإيراني، ومنع إيران من تزويد أعدائنا ووكلائها، مثل حزب الله وتنظيمات أخرى، بأسلحة دقيقة تعرضنا للخطر، ومنع تموضع إيران ووكلائها على حدودنا"، على حد وصفه.

وانتقد وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة العملية البطولية التي قامت بها المقاومة اللبنانية ردًا على العدوان الصهيوني على الضاحية الجنوبية، مُتهمًا الدولة اللبنانية بـ "التفرج" على التصعيد عند حدودها، وطلب من مواطنيه مغادرة لبنان.

وكتب الوزير البحريني في تغريدة على تويتر "اعتداء دولة على أخرى شيء يحرمه القانون الدولي. ووقوف دولة متفرجة على معارك تدور على حدودها وتعرض شعبها للخطر هو تهاون كبير في تحمل تلك الدولة لمسؤولياتها".

وبدوره، أكَّد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، أن "قرار الحرب والسلام والاستقرار يجب أن يكون قرار الدولة اللبنانية، وأن اللبنانيين طالما عانوا من انفراد القرار وتداعياته".

وكانت طائرتا استطلاع تابعتين للعدو الصهيوني، قد اخترقتا الأجواء اللبنانيّة فوق منطقة معوض حي ماضي في الضاحية الجنوبية لبيروت، وقد استهدفت المقاومة في لبنان آليّة عسكريّة تابعة لجيش الاحتلال في مستوطنة "افيفيم"، في إعلان لبداية مرحلة جديدة لحماية لبنان، حسب تصريحات الأمين العام لحزب الله، السيّد حسن نصر الله.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية