العراق يرفض ويدين دعم البحرين للقصف "الإسرائيلي"

بالعربي: أدانت وزارة الخارجية العراقية، تصريحاً لوزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، أيدّ فيه القصف الاسرائيلي الذي استهدف كلًا من سوريا ولبنان والعراق، خلال الآونة الأخيرة.

وكان وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، قد اتهم في تغريدة له، إيران والتنظيمات الموالية لها، بشن حرب على عدد من بلدان المنطقة، دون أن يسميها، معتبرا أن ضرب هذه التنظيمات وتدميرها نوع من صنوف الدفاع عن النفس.

وخلال الأسابيع الأخيرة، تعرضت 4 قواعد يستخدمها "الحشد" لتفجيرات غامضة، كان آخرها مساء الثلاثاء الماضي، في مقر قرب قاعدة بلد الجوية (تضم عسكريين أمريكيين) شمال العاصمة بغداد، في ظل تلميحات من إسرائيل بالوقوف وراء تلك الهجمات.

وعلى إثر ذلك اتهمت قوات "الحشد الشعبي" (شيعية عراقية) إسرائيل بشن هجوم بطائرتين مسيرتين على أحد ألويتها، قرب الحدود العراقية السورية (غرب)؛ ما أدى إلى مقتل أحد عناصر "الحشد" وإصابة آخر.

وذكرت الخارجية العراقية في بيان لها، انها "ترفض وتدين ما جاء في تغريدة وزير خارجيّة البحرين بشأن الاعتداءات الأخيرة على الأراضي العربيّة، وعلى الحشد الشعبيّ من العدوّ الصهيونيّ بذريعة الدفاع عن النفس".

وأضاف البيان أن "الحشد الشعبي وقف إلى جانب قواتنا المسلحة، والشرطة (المحلّية والاتحاديّة)، والبيشمركة، ومقاتلي العشائر للدفاع بكلّ شرف عن أراضينا المُقدّسة، وقدّم تضحيات كبيرة لتحرير مُدُن العراق، وهزيمة عصابات داعش الإرهابيّة".

وكتب ابن أحمد، على حسابه في "تويتر"، الإثنين الماضي، "إيران هي من أعلنت الحرب علينا، بحراس ثورتها وحزبها اللبناني وحشدها الشعبي في العراق و ذراعها الحوثي في اليمن وغيرهم، فلا يلام من يضربهم ويدمر أكداس عتادهم. إنه دفاع عن النفس".

ونشر آل خليفة نص المادة 51 من الفصل السابع في ميثاق الأمم المتحدة، مشيرا إلى أنها "تؤكد، وبكل وضوح، حق الدول في الدفاع عن نفسها ضد أي تهديد أو اعتداء".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية