أمريكا تفرج عن 'عبد الحليم الأشقر' بشروط

بالعربي: أطلقت السلطات الأمريكية صباح السبت، سراح الأكاديمي الفلسطيني "عبد الحليم الأشقر"، بشرط مغادرة أراضيها للفرصة الأخيرة.

وأفادت مصادر إعلامية، أن السلطات الأمريكية أطلقت سراحه، بعد وضع جهاز تتبع على قدمه "gps"، وهو إطلاق سراح مشروط بمغادرة أراضيها للفرصة الأخيرة.

وكانت السلطات الأمريكية، أعادت الجمعة الماضية، البروفيسور الفلسطيني عبد الحليم الأشقر، إلى سجن في ولاية فرجينيا، استجابة لقرار قضائي بعدم تسليمه للحكومة الإسرائيلية.

وكان الأشقر نُقل على متن طائرة أمريكية، وهبطت في مطار بن غوريون بتل أبيب قبل أيام، تمهيداً لتسليمه ل"إسرائيل"، والتي ستعيده بدورها إلى السجن، بعد أن قضى ما يزيد عن 13 عاماً في السجون الأمريكية وقيد الإقامة الجبرية.

وقالت مصادر عائلية، إن الأشقر محتجز في سجن بولاية فرجينيا إلى حين بتّ القضاء نهائيًا في قضيته، مشيرة إلى أن الاحتمالية واردة بشأن إبعاده إلى دول أخرى.

وبيّنت أن البروفيسور الأشقر الذي اعتقل على خلفية تهم تتعلق بتمويل حركة حماس، يعاني آلامًا شديدة بعد عملية جراحية أجراها مؤخرًا في قدمه.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية