"إسرائيل" تستدعي سفيرة فرنسا وتوبخها.. لهذا السبب

بالعربي: استدعت وزارة الخارجية" الاسرائيلية، السفيرة الفرنسية لدى تل أبيب، هيلين لوغال؛ بسبب هجوم مسؤول فرنسي على "إسرائيل".

وأشارت صحيفة "هآرتس" إلى أن الخارجية الإسرائيلية وبخت السفيرة الفرنسية؛ بسبب تعليقات أدلى بها السفير الفرنسي المتقاعد في واشنطن، جيرار آرو، قال فيها إن إسرائيل دولة فصل عنصري، خلال مقابلة صحفية لمجلة أمريكية.

ولفتت الصحيفة إلى أن حكومة الاحتلال قررت منع أي من مسؤول إسرائيلي من لقاء السفير الفرنسي المنتهية ولايته.

كما أصدرت الحكومة الإسرائيلية قرارا بمنع أي من مسؤوليها من لقاء السفير الفرنسي المنتهية ولايته؛ لأنه لم يعد يحمل أي لقب رسمي.

وكانت "القناة 12" العبرية قالت، في وقت سابق، إن فرنسا طلبت من حكومة الاحتلال تسليم أموال المقاصة كاملة إلى السلطة الفلسطينية دون أي استقطاع، ما شكل توترا دبلوماسيا بين الجانبين، بعد أن أصر نتنياهو على رفض الطلب الفرنسي عبر رسالة رسمية شديدة اللهجة.

ورد نتنياهو على المطلب الفرنسي برسالة رسمية كتب فيها: "إسرائيل ستواصل العمل وفقا لسياساتها، وبحسب ما تنص عليه قوانين الكنيست".

واعتبر نتنياهو في رسالته أن "الطلب الفرنسي غير أخلاقي وغير سياسي، كما أنه يتعارض مع السياسة الأوروبية لمحاربة الإرهاب".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية